صربيا وكوسوفو... و"مجلس الشيطان"

أخبار العالم

صربيا وكوسوفو... والرئيسان الصربي ألكسندر فوتشيتش (في اليسار) والكوشوفي هاشم تاجي (في اليمين) خلال أحد لقاءاتهما السابقة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/l1ch

عقد رئيس صربيا ألكسندر فوتشيتش ونظيره الكوسوفي هاشم تاجي لقاء في بروكسل أمس الخميس، في محاولة للشروع في تطبيع العلاقات بين بلديهما برعاية الاتحاد الأوروبي.

هذا الاجتماع هو الأول بين رئيسي صربيا وكوسوفو منذ 18 يوليو بعد إلغاء اجتماع في سبتمبر في اللحظة الأخيرة بسبب تزايد التوترات بين البلدين.

وكتب تاجي على تويتر قبل الاجتماع: "خلال اجتماع اليوم، سنؤكّد التزام كوسوفو الكامل بالتوصل إلى اتفاق شامل ملزم قانونا مع صربيا".

من جهته، استبق فوتشيتش الاجتماع بالقول إنه لا يعوّل كثيرا على الانفراج في العلاقات بين الجانبين، لكنه من الضروري رغم ذلك إجراء المحادثات.

والتقت الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني الرئيسين تاجي وفوتشيتش، وقالت إثر الاجتماع الذي استمر أقل من ساعة: "تقرر البقاء على اتصال مستمر خلال الأيام القليلة المقبلة من أجل ضمان متابعة نتائج لقاء اليوم".

ودعت موغيريني كلا الطرفين إلى الامتناع عن "أي تصريحات أو أفعال أو إجراءات تتعارض مع روح التطبيع".

وذكّرت موغيريني بأنه يتعين على الجانبين التوصل إلى اتفاق للتطبيع من أجل التقدم نحو عضوية الاتحاد الأوروبي في المستقبل.

وكان تاجي قد صرح الأربعاء بأنه يفضل "الجلوس إلى الطاولة مع الشيطان للتحدث وليس مع ألكسندر فوتشيتش"، الذي "يسعى بكل قوته وإمكاناته لإيذاء كوسوفو وتفكيكها".

وترفض صربيا الاعتراف باستقلال إقليمها السابق المعلن من جانب واحد في 2008 والمعترف به من نحو 100 دولة، في حين أعلنت 10 دول في الآونة الأخيرة سحب اعترافها باستقلال كوسوفو.

المصدر: أ ف ب + وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

الأمن الأردني يعلن انتهاء التحقيقات في قضية قنديل وأن "الجريمة مفبركة"