ترامب يشيد بنهج بيونغ يانغ "الإيجابي".. قمة منتظرة بين زعيم كوريا الشمالية والرئيس الأمريكي في مايو

أخبار العالم

ترامب يشيد بنهج بيونغ يانغ أرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jyiq

أعلن الوفد الكوري الجنوبي، الذي يزور واشنطن أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون اتفقا على عقد لقاء قبل نهاية شهر مايو المقبل.

ونقلت وكالة "يونهاب"، أن مستشار الأمن الوطني الرئاسي الكوري الجنوبي جونغ إي يونغ أكد للصحفيين في البيت الأبيض أن ترامب قال له إنه سيقبل دعوة كيم للقاء معه في أسرع وقت ممكن.

وذكر الوفد الكوري الجنوبي أن الولايات المتحدة تعتزم الإبقاء على العقوبات ضد كوريا الشمالية حتى التوصل إلى اتفاق.

وقال المستشار جونغ الذي رأس الوفد الرئاسي المكون من 5 أشخاص للقاء مع الزعيم الكوري الشمالي في بيونغ يانغ، يوم الاثنين الماضي، إن كيم تعهد بتعليق التجارب النووية والصاروخية.

وكان اجتماع الكوريتين هو الأول من نوعه منذ أن تولى كيم السلطة في نهاية عام 2011. واتفق الجانبان أيضا على عقد أول لقاء القمة بينهما في أبريل المقبل.

ترامب للرئيس الصيني: كوريا الشمالية أظهرت نهجا إيجابيا

وأكد الرئيس الأمريكي خلال مكالمة هاتفية مع نظيره الصيني شي جين بينغ، أجراها اليوم، أن الحوار على المستوى الرفيع بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة سيخدم مصالح جميع الأطراف المعنية.

ونقل التلفزيون الصيني CCTV عن ترامب قوله إنه "ثمة تغيرات إيجابية فيما يتعلق بمسألة السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية، في الآونة الأخيرة، حيث أظهر الجانب الكوري الشمالي نهجا إيجابيا". 

وعبر ترامب عن أمله بإيجاد حل سلمي لمشكلة شبه الجزيرة الكورية في نهاية المطاف وشكر الرئيس الصيني للدور الهام التي تلعبه بلاده في تسوية القضية.

وأكد ترامب استعداد واشنطن لمواصلة دعم الحوار الوثيق مع بكين بشأن ملف كوريا الشمالية. 

من جانبه، رحب الرئيس الصيني بالروح الإيجابية التي أبداها ترامب لحل المشكلة سياسيا، معربا عن أمله في بدء الحوار بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية في أقرب وقت وإعادة عملية نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة إلى المسار التفاوضي لكي يتوصل البلدان إلى "نتائج إيجابية".

وشدد جين بينغ على أن بلاده تبذل قصارى جهدها للإسهام في حل المشكلة وحماية السلم والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية، مؤكدا تمسكه بالحل السياسي. 

نائب ترامب: رغبة بيونغ يانغ في التفاوص دليل على نجاح سياسة الضغط

واعتبر مايك بينس، نائب الرئيس الأمريكي، في تغريدة نشرها على حسابه في "تويتر" اليوم، أن "رغبة كوريا الشمالية في اللقاء لمناقشة مسألة نزع السلاح النووي مع تجميد كل الاختبارات الباليستية والنووية، خير دليل على فعالية الاستراتيجية الهادفة إلى عزل نظام كيم (رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون) التي اتبعها الرئيس ترامب. والكوريون الشماليون سيجلسون حول طاولة المفاوضات رغم أن الولايات المتحدة لم تقدم أي تنازلات وبالتعاون الوثيق مع حلفائنا قمنا بزيادة الضغط على نظام كيم.. وسياستنا ستبقى نفسها وحملة ممارسة القدر الأكبر من الضغط ستتواصل حتى تتخذ كوريا الشمالية خطوات معينة ودائمة وموثوقة للتخلص من برنامجها النووي".  

وأكدت الولايات المتحدة في وقت سابق أنها ستواصل الضغط على كوريا الشمالية لأقصى درجة، لهدف نزع سلاحها النووي، وذلك بالتوازي مع إقامة حوار بين سيئول وبيونغ يانغ.

المصدر: وكالات

إينا أسالخانوفا، نادر همامي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

اشتباكات بين الشرطة البلجيكية ومحتجين وسط بروكسل ضد ميثاق الهجرة الأممي