توسع مساحة البقعة النفطية أمام سواحل الصين 3 أضعاف

أخبار العالم

توسع مساحة البقعة النفطية أمام سواحل الصين 3 أضعافناقلة النفط الايرانية SANCHI تحترق
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jrut

أعلنت السلطات الصينية، أن مساحة  البقعة النفطية أمام سواحل البلاد الشرقية، تضاعفت أكثر من ثلاث مرات بعد أسبوع من غرق الناقلة الإيرانية في بحر الصين الشرقي.

 تجدر الإشارة إلى أن النيران اندلعت في ناقلة النفط الايرانية "سانشي"، الحاملة لعلم بنما، والتي كانت تنقل 136 ألف طن من النفط الخام الخفيف يوم 6  يناير بعد اصطدامها بسفينة "سي اف كريستال" المسجلة في هونغ كونغ.

وفي 14 يناير غرقت السفينة إثر انفجار دوري، ويرى خبراء البيئة أن النفط المتسرب إلى البحر قد يتسبب بضرر كارثي للمنظومة الحيوية البحرية في تلك المنطقة.

وتمكنت السلطات الصينية من انتشال جثث ثلاثة إيرانيين واثنين من بنغلادش من طاقم السفينة المؤلف من ثلاثين شخصا.

وتقول إدارة المحيطات الصينية إن ثلاث سفن تابعة لخفر السواحل كانت في موقع انتشار البقع النفطية مساء الأحد لمراقبة توسعها.

جدير بالذكر أن الصين بذلت جهودا كبيرة للبحث عن ناجين من الطاقم ولتجنيب المنطقة كارثة بيئية.

وذكرت سلطات هذه الدولة، أن النفط الذي كانت تنقله السفينة المنكوبة، شديد السميّة ويصعب فصله عن الماء ما يجعله شديد الخطورة على الحياة البحرية.

وتعد المنطقة التي غرقت السفينة فيها موقعا مهما لتكاثر بعض الكائنات البحرية. وهي كذلك ممر لهجرة العديد من أنواع الثدييات البحرية مثل الحوت الأحدب والحيتان الرمادية.

المصدر: وكالات

ادوارد سافين

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

شاهد.. فنان تركي يحتفل بفوز حبيب على طريقته الخاصة