خبراء: صواريخ بيونغ يانغ غير قادرة على إيصال رؤوس نووية إلى الولايات المتحدة

أخبار العالم

خبراء: صواريخ بيونغ يانغ غير قادرة على إيصال رؤوس نووية إلى الولايات المتحدة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j5ec

نشرت مجلة Newsweek الأمريكية تقريرا قالت فيه أن الصواريخ التي اختبرتها كوريا الشمالية في يوليو الماضي غير قادرة على إيصال رؤوس نووية كاملة الوزن إلى بر الولايات المتحدة.

واستندت المجلة إلى تقرير أعده خبير الصواريخ بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، تيد بوستول، والخبيران، ماركوس شيلر وروبيرت شموكر من شركة "شموكر تيكنولوجي" الألمانية، التي كانت قدمت مشورات إلى حلف الناتو بشأن التكنولوجيات الصاروخية.

استنتج الخبراء أن الصاروخين اللذين أطلقتهما بيونغ يانغ في 4 و28 يوليو/تموز الماضي، حملا شحنات صغيرة مكنت الصاروخين من الوصول إلى ارتفاع أعلى بكثير مما لو كانا يحملان شحنات أثقل، كتلك التي في الرؤوس الحربية النووية.

وكانت كل من الولايات المتحدة واليابان وكوريا الشمالية قد أعلنت أن الإطلاق الأخير في كوريا الشمالية كان لصاروخ عابر للقارات، فيما نفت وزارة الدفاع الروسية ذلك بالقول إنه متوسط المدى.

وتابع الخبراء في تقريرهم: "والعالم صدق فجأة أن الكوريين الشماليين يمتلكون صاروخا باليستيا عابرا للقارات قادرا على الوصول إلى الساحل الغربي للولايات المتحدة، لكن تبين بعد دراسة مفصلة لنوع وحجم المحركات الصاروخية ومدة الرحلة (للصواريخ) وطبيعة الوقود المستخدم، وغيرها من العوامل الفنية، تبين أن الصواريخ حملت في الحقيقة رؤوسا حربية صغيرة جدا لا يتوافق وزنها مع وزن الرؤوس الحربية النووية.
ووصف تيد بوستول صواريخ بيونغ يانغ بالـ"خدعة".

ويرى المحللون أن المصممين في كوريا الشمالية صنعوا صواريخهم بهدف رفع قدرتها على الارتفاع، في حين لم تظهر التجارب أن تلك الأجهزة قادرة على قطع مسافة بعيدة بما فيها الكفاية أفقيا، لضرب أهداف في ألاسكا أو البر الرئيس للولايات المتحدة.

وخلص الخبراء إلى القول: "نظرا إلى أنه من المستبعد جدا أن تزن قنبلة نووية كورية شمالية من الجيل الأول أقل بكثير من 500 كيلوغرام، نستنتج أن أي نسخة من صاروخ "هواسونغ -14" غير قادرة على نقل قنبلة نووية من كوريا الشمالية إلى بر الولايات المتحدة".

المصدر: newsweek.com

إينا أسالخانوفا

فيسبوك 12مليون