الكشف عن أصغر ضحية لحريق مبنى "غرينفيل" في لندن

أخبار العالم

الكشف عن أصغر ضحية لحريق مبنى زهور وكتابات تخليدا لضحايا حريق المبنى السكني في لندن
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/izgu

أعلنت الشرطة في بريطانيا أن طفلا في الخامسة من عمره، هو أصغر ضحايا الحريق الضخم، الذي شب في برج سكني بالعاصمة لندن قبل أسبوعين، وأودى بحياة ما لا يقل عن 79 شخصا.

وأعلن اسم إيزاك بولوس ضمن ضحايا حريق برج "غرينفيل"، المكون من 24 طابقا، والذي حاصر الكثيرين داخل شققهم.

وقالت عائلته في بيان: "فقدنا ابننا الغالي إيزاك، وهو لا يزال في الخامسة من عمره".

وأضافت العائلة، "سنظل نفتقد طفلنا الرقيق المفعم بالحيوية المعطاء.. كان ولدا طيبا محبوبا من أصدقائه وعائلته.. سنفتقده للأبد، لكن نعلم أن الله يرعاه الآن وأنه في الجنة".

وحددت الشرطة، حتى الآن، هوية نحو 20 شخصا من بين 79 شخصا توفوا أو فقدوا واعتبروا في عداد الموتى، وأشارت إلى أنها ربما لا تعرف أبدا عدد الأشخاص الذين لقوا حتفهم في الحريق.

وتواجه الحكومة البريطانية انتقادات متزايدة بسبب تعاملها مع الكارثة، فيما قالت الشرطة، إنها "ستبحث توجيه اتهامات جنائية بشأن الحريق"، من بينها "القتل غير المتعمد".

وقال الضابط المسؤول عن التحقيق: "المواد العازلة المستخدمة في الجزء الخارجي للمبنى فشلت في جميع اختبارات السلامة".

من جهتها، أكدت الحكومة أن "75 برجا" مماثلا في إنجلترا استخدمت المواد العازلة ذاتها، أخفقت في اختبارات السلامة.

المصدر: رويترز

هاشم الموسوي