"كازخ غيت" يضع بلجيكا وفرنسا على شفا فضيحة سياسية

أخبار العالم

بروكسل
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/isdt

بدت بلجيكا وفرنسا على حافة فضيحة سياسية دولية بسبب ظهور ملابسات ووقائع جديدة في التحقيق الخاص بما يسمى بـ"كازخ غيت".

ونشرت المجلة البلجيكية VIF يوم الأربعاء وثائق تكشف الدور المركزي الذي لعبه كلود غيان وزير الداخلية الفرنسي الأسبق ورئيس الإدارة السابقة للرئيس نيكولا ساركوزي، في حل موضوع إسقاط التهمة في بلجيكا عن رجل الأعمال الكازاخستاني الأوزبكي باتوخ شودييف الذي كان متهما بقضية فساد في بلجيكا .

وقالت قناة RTBF في مجال تعليقها:" ومع  هذا التدخل المباشر من الوزير الفرنسي الأسبق يتضح أن القضية تمس أعلى الأوساط الحكومية وهو ما يجعل "كازاخ غيت" تتحول إلى مسألة وطنية".

وأوردت VIF وثائق تؤكد أن غيان بعث برسالة إلى دابين لور المستشار الدبلوماسي لساركوزي أشار فيها إلى المساعدة القيمة التي قدمها للجانب الفرنسي في موضوع حل القضية، أرماند دي ديكر رئيس بلدية بروكسل عندما كان يشغل حينذاك منصب رئيس مجلس الشيوخ البلجيكى.

ويؤكد غيان أن أرماند دي ديكر وفريقه" قاموا بعمل رائع لا يمكن إلا أن يخدم مصلحة فرنسا"( تبين لاحقا أن دي ديكر نال 740 ألف يورو لقاء 350 ساعة عمل كمحام في القضية وبعد ذلك تم رفع التهمة عن شودييف الذي دفع للخزينة البلجيكية 23 مليون يورو بشكل إجمالي).

وتجدر الإشارة إلى أن السلطات البلجيكية تشتبه بضلوع الرئيس السابق لمجلس الشيوخ في" موضوع نفوذ" لصالح دولة أجنبية – تؤكد وسائل الإعلام أن دي ديكر بالذات ساعد في رفع التهمة الجنائية عن  باتوخ شودييف ونال لقاء أتعابه كمحام مبالغ مالية من الجانب الفرنسي وتشدد وسائل الإعلام على أن وزير الخارجية البلجيكي الحالي ديديه ريندرس ( كان يشغل حينذاك منصب وزير المالية) قد شارك أيضا في حل الموضوع.

ولكن أرماند دي ديكر و ديديه ريندرس ينكران وجود أي علاقة لهما في "كازاخ غيت". ومن المعروف أن برلمان بلجيكا شكل في نوفمبر عام 2016 لجنة خاصة للتحقيق في القضية. واليوم الأربعاء سيجيب عن أسئلة  أعضائها ، كلود غيان الذي حكم عليه في فرنسا بتهمة اختلاس أموال الدولة.

الموضوع يتعلق بمحاولة فرنسا في عهد الرئيس السابق نيكولا ساركوزي بيع كازاخستان 45 طائرة مروحية من إنتاج شركة Eurocopter وكان يفترض أن يساعد باتوخ شودييف في تمرير الصفقة لأنه كان في ذلك الوقت على علاقة شخصية جيدة مع رئيس كازاخستان نور سلطان نزاربايف.

ومن المعروف أن الملياردير  شودييف يحمل الجنسية البلجيكية ويعتبر ثاني أغنى شخص في تلك المملكة.

المصدر: نوفوستي

ادوارد سافين