كازاخستان.. لا للبرقع والجلباب واللحى المرخية

أخبار العالم

كازاخستان.. لا للبرقع والجلباب واللحى المرخيةمتجر للملابس الشعبية في كازاخستان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/is86

تبحث الحكومة الكازاخستانية سبل الحفاظ على اللباس التقليدي والعلماني في البلاد بهدف منع انتشار الجلباب والبرقع وإطلاق اللحى باعتبارها مظاهر دخيلة على المجتمع الكازاخستاني.

وزير الشؤون الدينية والمجتمع المدني الكازاخستاني نورلان يرميك بايف، قال بهذا الصدد: "يحق لكل مواطن في بلادنا ارتداء اللباس الذي يروق له، إلا أنه لا بد من العمل على توعية المواطنين الذي يخضعون لإملاءات دخيلة على شعبنا".

وساق الوزير الكازاخستاني مثلا على هذا الصعيد، بلدان الشرق الأوسط التي ترعى معايير صارمة تحدد مواصفات اللباس السارية على مواطنيها ومواطني الدول الأجنبية على أراضيها بغض النظر عن انتماءاتهم الدينية.

وأضاف: "هذه المسألة حساسة للغاية، وسوف ندرسها بروية من جميع الجوانب بالتشاور مع الخبراء والمختصين. الحكومة والمجتمع سيتوصلان إلى الحل الصحيح في هذا الاتجاه".

تجدر الإشارة إلى أنه سبق للرئيس الكازاخستاني نورسلطان نزاربايف وانتقد "مظاهر الجهل الديني في بلاده لدى بعض الشرائح الشبابية، واتشاح المرأة بالسواد من رأسها حتى قدميها، وإرخاء الرجال لحاهم وتقصير جلابيبهم".

وأضاف في أحد تعليقاته: "هذه المظاهر لا تتسق مع عاداتنا وتقاليدنا، ولا بد من بحث سبل حظرها بالقانون. الكازاخستانيون يرتدون السواد في الأحزان".

المصدر: "إنترفاكس"

صفوان أبو حلا