بوتين: من المستحيل تسوية الأزمة الأوكرانية دون مفاوضات مباشرة

أخبار العالم

بوتين: من المستحيل تسوية الأزمة الأوكرانية دون مفاوضات مباشرةالرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/is9v

أكد الرئيس فلاديمير بوتين والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أنه لا يجوز التخلي عن اتفاقات مينسك للتسوية في أوكرانيا، وشددا على ضرورة تحقيق نتائج قبل البدء في البحث عن بدائل.

وشدد الرئيس الروسي خلال مؤتمر صحفي مع ميركل بعد محادثاتهما في سوتشي جنوب روسيا أنه من المستحيل تسوية النزاع المسلح في جنوب شرق أوكرانيا بلا مفاوضات مباشرة بين الطرفين المتنازعين.

وشدد بوتين على أن جذور النزاع المسلح يعود إلى الانقلاب على السلطة الذي وقع في كييف في فبراير عام 2014، وحمّل السلطات الأوكرانية مسؤولية تقسيم البلاد، وذلك عن طريق الحصار الاقتصادي المفروض على المناطق غير الخاضعة لسيطرتها، وقطع الخدمات المالية والاجتماعية عن سكان تلك المناطق، ووقف ضخ العملة الأوكرانية إليها.

كما شدد بوتين على أنه لا يحق للمجتمع الدولي أن ينسى المآسي التي وقعت في سياق النزاع الأوكراني بما في ذلك جريمة حرق محتجين معارضين لكييف في مدينة أوديسا الساحلية في 2 مايو عام 2014، مشددا على أهمية ضمان نزاهة التحقيق من أجل منع تكرار مثل هذه الجرائم في المستقبل.

وقال بوتين إنه يشاطر المستشارة الألمانية موقفها حول ضرورة الحفاظ على اتفاقات مينسك وصيغة رباعية النورماندي  كأساس لتسوية النزاع الأوكراني.

وشدد قائلا: "أشاطر السيدة المستشارة موقفها أنه لا يمكننا تقديم أي بديل ولا يجوز لنا اختلاق شيء إضافة إلى صيغة النورماندي واتفاقات مينسك، وعدم وضع خطط جديدة دون أن نحقق ولو نتائج  بسيطة لما وضعناه من خطط خلال السنوات الماضية".

بدورها أكدت ميركل أنه لا داعي لاستبدال المراقبين التابعين لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي والمنتشرين في منطقة النزاع  بمراقبين أممين. واستطردت قائلة: "لا داعي للبحث عن صيغ جديدة لا يمكن أن تأتي بفائدة أكبر.. إننا متفقون فيما يخص الأهمية القصوى لعمل مراقبي منظمة الأمن والتعاون".

كما كشفت ميركل خلال المؤتمر الصحفي أنها بادرت أثناء المباحثات مع بوتين إلى طرح موضوع تفريق مظاهرات غير مرخص بها في روسيا من قبل الأمن وأبلغت بوتين قلقها من وضع حقوق المثليين في جمهورية الشيشان.

وشدد بوتين في معرض تعليقه على هذا الموضوع، على أن الأمن الروسي يتعامل مع المتظاهرين بمراعاة صارمة للقانون، ويعمل لدى تفريق المظاهرات غير المرخص بها بصورة أقل قسوة بكثير بالمقارنة مع تصرفات الأمن في العديد من الدول الأوروبية، مشيرا على سبيل المثال إلى استخدام الهراوات والغاز المسيل للدموع ضد المتظاهرين في تلك الدول الأوروبية.

كما دحض بوتين المزاعم حول نية موسكو التدخل في الانتخابات القادمة بألمانيا، وعبر عن اندهاشه لتحويل الشائعات عديمة الأساس التي تستغلها واشنطن بشأن التدخلات الروسية المزعومة في العمليات الانتخابية لتحقيق أهداف سياسية داخلية بحتة، إلى قاعدة لتوجيه اتهامات جديدة إلى روسيا بمحاولة التدخل في العمليات الانتخابية بأوروبا.

المصدر: وكالات

اوكسانا شفانديوك

فيسبوك 12مليون