اليابان تدق ناقوس خطر قادم من كوريا الشمالية

أخبار العالم

اليابان تدق ناقوس خطر قادم من كوريا الشمالية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wf5g

أعلن سكرتير الحكومة اليابانية هيروكازو ماتسونو، أن كوريا الشمالية تعمل على تطوير صاروخ يعمل بالوقود الصلب لتحسين قدراتها الهجومية.

وقال ماتسونو خلال مؤتمر صحفي في طوكيو اليوم الأربعاء: "نعتقد أن كوريا الشمالية تطور صاروخا باليستيا يعمل بالوقود الصلب لتعزيز قدراتها على شن ضربات مفاجئة".

وأضاف: "نراقب عن كثب ونجمع المعلومات والتحليلات بشأن الأنشطة العسكرية لكوريا الشمالية، بما في ذلك علامات إطلاق الصواريخ"، مشيرا إلى أن اليابان تعتقد أن كوريا الشمالية ستواصل "القيام بأعمال استفزازية"، مثل إطلاق الصواريخ والتجارب النووية، مؤكدا على أن الحكومة "ستواصل مراقبة الوضع بيقظة وجمع المعلومات وتحليلها".

وأجرت بيونغ يانغ، في 11 و14 نوفمبر، اختبارين لمحرك يعمل بالوقود الصلب عالي الدفع للصواريخ الباليستية متوسطة المدى. وتتوقع كوريا الجنوبية أنه في 18 نوفمبر، وهو يوم صناعة الصواريخ في كوريا الشمالية، قد تحاول جارتها إطلاق قمر صناعي للتجسس إلى المدار.

ووافقت هيئة رئاسة مجلس الشعب الأعلى لكوريا الشمالية على إقامة عطلة مهنية جديدة في البلاد، يوم صناعة الصواريخ، الذي سيتم الاحتفال به في 18 نوفمبر، ذكرى إطلاق الصاروخ "Hwasong-17 ICBM".

وفي 18 نوفمبر 2022، أطلقت كوريا الشمالية الصاروخ الباليستي العابر للقارات "هواسونغ-17" من مطار "سونان" بالقرب من بيونغ يانغ باتجاه بحر اليابان.

وبحسب وسائل إعلام محلية، حلق الصاروخ مسافة 999.2 كيلومتر على ارتفاع أقصى بلغ 6040.9 كيلومتر وسقط في منطقة المياه المحددة في بحر اليابان. وقدر زمن الرحلة بـ 4135 ثانية.

المصدر: سبوتنيك

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا