تكريم النازي الأوكراني العجوز في كندا يثير غضب مركز مكافحة معاداة السامية

أخبار العالم

تكريم النازي الأوكراني العجوز في كندا يثير غضب مركز مكافحة معاداة السامية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/w3ps

شجب الفرع الكندي لمركز سيمون فيزنتال غير الحكومي لحماية حقوق الإنسان ومكافحة معاداة السامية، استقبال وتكريم النازي الأوكراني العجوز ياروسلاف هونكا في البرلمان الكندي.

وجاء في بيان صدر عن المركز: "يعبر مركز أصدقاء سيمون فيزنتال (أحد أقسام مركز سيمون فيزنتال في تورونتو) عن القلق البالغ إزاء إعراب البرلمان الكندي عن تقديره للمحارب الأوكراني القديم الذي خدم في وحدة عسكرية نازية خلال الحرب العالمية الثانية وشارك في القتل الجماعي لليهود وغيرهم. المركز يشعر بالغضب والامتعاض لأن البرلمانيين صفقوا له بشكل حار ترحيبا يوم الجمعة".

وأضاف البيان: "يجب تقديم اعتذار لجميع الناجين من المحرقة وللمحاربين القدامى في الحرب العالمية الثانية الذين قاتلوا ضد النازيين، ويجب تقديم تفسير لكيفية حصول هذا الرجل على الدعوة والترحيب من رئيس مجلس النواب".

 وفي وقت سابق، لفتت وكالة أسوشيتد برس الأمريكية الانتباه إلى حضور هونكا كلمة زيلينسكي في البرلمان الكندي. ونشرت الوكالة صورة من خطاب زيلينسكي، والتي يظهر فيها وهو يستعرض قبضة يده المحكمة تجاه الجمهور، ويقف رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو بجانبه، وجاء في التعليق المرافق لها: "زيلينسكي وترودو يحييان ياروسلاف هونكا، الذي كان حاضرا في البرلمان، والذي خدم في الفرقة الأوكرانية الأولى خلال الحرب العالمية الثانية".

ويشار إلى أنه تمت دعوة ياروسلاف هونكا البالغ من العمر 98 عاما إلى الاجتماع البرلماني يوم الجمعة بمناسبة زيارة زيلينسكي، وخلال الفعالية قام رئيس مجلس العموم الكندي بتقديم هونكا وسط تصفيق الجمهور باعتباره "مقاتلا من أجل استقلال أوكرانيا ضد الروس خلال الحرب العالمية". لكن في الواقع، تبين أن هونكا كان عضوا سابقا في فرقة المتطوعين "غاليسيا" التابعة لقوات إس إس النازية، والتي عمل فيها قوميون أوكرانيون ولم يقاتلوا ضد الجيش الأحمر فحسب، بل اشتهروا أيضا بارتكاب فظائع ضد اليهود والبولنديين والبيلاروس والسلوفاك.

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا