وزير دفاع إيران: السياسات التوسعية للغرب تسارعت ويجب على منظمة شنغهاي تعزيز التعددية وتوازن القوى

أخبار العالم

وزير دفاع إيران: السياسات التوسعية للغرب تسارعت ويجب على منظمة شنغهاي تعزيز التعددية وتوازن القوى
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/v7ul

شدد وزير الدفاع الإيراني، العميد محمد رضا آشتياني، على أن إنجازات منظمة شنغهاي للتعاون يجب أن تعزز التعددية العالمية والتوازن في القوى.

وخلال تصريحات له في اجتماع وزراء دفاع الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون في العاصمة الهندية نيودلهي، قال وزير الدفاع الإيراني العميد محمد رضا آشتياني، إن السياسات التوسعية للغرب وحلف شمال الأطلسي قد تسارعت لإحياء العالم أحادي القطب، فلذلك إنجازات منظمة شنغهاي للتعاون يجب أن تعزز التعددية العالمية والتوازن في القوى.

وأوضح محمد رضا آشتياني قائلا: "خلال العقود القليلة الماضية، عملية التنمية والأدوار الإيجابية التي لعبتها منظمة شنغهاي للتعاون في مجال التطورات الإقليمية والدولية تدل بشكل جيد على الحقائق والآفاق المستقبلية لهذه المنظمة، وقد دفعت هذه الحقيقة السياسة الخارجية للجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى الاهتمام بالعضوية في المنظمات والمؤسسات القائمة على التعددية، مثل منظمة شنغهاي للتعاون، لأنها يمكن أن تكون نقطة التقاء للمصالح والأمن العالمي المشترك".

وتابع العميد آشتياني: "منذ إنشائها، أصبحت منظمة شنغهاي للتعاون، من خلال اتباع مسار ذكي ومؤثر ولعب الأدوار، مؤسسة مؤثرة في المسارات العالمية وضامنة للسلام والاستقرار واحترام حقوق الأمم، وأصبحت هذه المنظمة تتمتع الآن بقدرات اجتماعية وثقافية واقتصادية وأمنية متنوعة وواسعة النطاق.. لذلك، ينبغي ان تستخدم الخبرات والإنجازات القيمة لهذه المنظمة لتعزيز سياسات الموازنة وتطوير التعددية العالمية بشكل أكبر".

وأشار إلى أن الرسالة الدائمة للعقيدة الدفاعية للجمهورية الإسلامية الإيرانية هي رسالة السلام والاستقرار والصداقة والأمن لجميع دول الجوار والمنطقة والعالم.

وتابع وزير الدفاع الإيراني: "لهذا السبب، فإننا اليوم نحاول بجدية تفعيل الدبلوماسية الدفاعية المتعددة الأطراف ونحن مشارك نشط في الترتيبات الأمنية الإقليمية والدولية".

كما شدد العميد آشتياني على الاستعداد الكامل والإرادة القوية للجمهورية الإسلامية للعب دور فعال والتعاون الدفاعي والأمني الشامل مع منظمة شنغهاي للتعاون.

واستطرد: "مقادير كبيرة من التجارة العالمية تحدث في الحزام البحري للدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون، وخاصة المحيط الهندي والمياه المفتوحة المحيطة به.. لذلك، وبالنظر إلى أهمية هذه القضية في تنمية ورفاهية الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون وضرورة ضمان أمنها، أقترح اتخاذ آلية "حزام الأمن البحري لشنغهاي" بهدف الحفاظ على أمن خطوط الاتصال والضمان الجماعي للتجارة العالمية بمشاركة القوات المسلحة للدول الأعضاء".

المصدر: "مهر"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا