القضاء الرواندي يبت الجمعة بقضية بطل "فندق رواندا"

أخبار العالم

القضاء الرواندي يبت الجمعة بقضية بطل
بول روسيسباغينا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/r2r2

يتوقع أن يصدر الجمعة الحكم بحق بول روسيسباغينا، البطل الحقيقي وراء فيلم "فندق رواندا" الشهير والذي تحول معارضا شرسا لحكومة الرئيس بول كاغامي، بعد أشهر من محاكمة مثيرة للجدل.

وذاعت شهرة روسيسباغينا، المنتمي لعرقية الهوتو، بعدما تم تجسيد شخصيته في فيلم "فندق رواندا" الذي أنتجته هوليود في عام 2004، ويروي كيف تمكن هذا المعتدل من إنقاذ حياة أكثر من ألف شخص لجأوا إلى الفندق الذي كان يديره في العاصمة خلال الإبادة الجماعية التي أسفرت عن مقتل نحو 800 ألف شخص غالبيتهم من عرقية التوتسي، في 1994.

ومن فبراير إلى يوليو الماضيين، دارت في العاصمة الرواندية كيغالي محاكمة روسيسباغينا، مع عشرين آخرين، لمساندته جبهة التحرير الوطنية المتمردة والمتهمة بشن هجمات دامية في البلاد. ويواجه تسع تهم، من بينها "الإرهاب"، وطُلب الحكم عليه بالسجن المؤبد.

وقاطع روسيسباغينا ومحاموه جلسات المحكمة منذ مارس الماضي، منددين بمحاكمة "سياسية" أمكن إجراؤها بعد "خطفه" الذي نظمته السلطات الرواندية، علاوة على سوء المعاملة التي يتلقاها في الاحتجاز.

وقد أعربت الولايات المتحدة التي منحته وسام الحرية الرئاسي عام 2005 والبرلمان الأوروبي وبلجيكا التي يحمل جنسيتها، عن قلقها حيال ظروف اعتقاله وعدالة المحاكمة.

في مواجهة الانتقادات، نددت المتحدثة باسم الحكومة الرواندية يولاند ماكولو بما وصفته بأنه معايير مزدوجة.

وكتبت في تغريدة على "تويتر" يوم الأحد الماضي: "ألا يتعين على الأفارقة/الروانديين حماية أنفسهم من هجمات المجموعات المسلحة التي يشنها المتمردون؟ أم ينبغي حرمان الضحايا المدنيين الأبرياء من العدالة لأن أحد المشتبه بهم الـ 21 مشهور في الخارج؟".

المصدر: أ ف ب

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا