مدرسة فرنسية في لبنان تعتذر لوضعها إسرائيل على الخريطة

مجتمع

مدرسة فرنسية في لبنان تعتذر لوضعها إسرائيل على الخريطةمدرسة فرنسية في لبنان تعتذر لوضعها إسرائيل على الخريطة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jlk3

أثارت مدرسة فرنسية خاصة في العاصمة اللبنانية بيروت جدلا كبيرا، بسبب وضع إسرائيل على خريطة في أحد الكتب المدرسية، بدلا من فلسطين.

وبموجب القانون اللبناني، فإن الاعتراف بوجود دولة إسرائيل أمر محظور.

وقد ظهرت هذه التجاوزات على مواقع التواصل الاجتماعي أولا، حينما نشر والد فتاة تبلغ من العمر 9 سنوات صورة لخريطة توضح وجود إسرائيل في إحدى الدفاتر المدرسية، مع تعليق: "هذا هو ما تعلمته ابنتي في الصف الرابع اليوم".

واضطرت المدرسة الفرنسية للاعتذار، كما أصدرت بيانا قالت فيه إنها تحترم سيادة لبنان وتاريخه، مع التأكيد على الالتزام بالمناهج الدراسية الرسمية. وتتضمن مقاطعة القانون اللبناني لإسرائيل عدم الاعتراف بالدولة الإسرائيلية بأي شكل من الأشكال، حتى على الخرائط.

ووعد وزير التربية اللبناني، مروان حمادة، بالنظر في هذه القضية، وفقا لما ذكرته صحيفة الشرق الأوسط. واتصل النائب وائل أبو فاعور بالوزير حمادة، مطالبا إياه بفتح تحقيق في الحادث، واتخاذ الإجراءات المناسبة، إذا ما تبين أنها تعمّدت تقويض الهويات السياسية او الثقافية اللبنانية والفلسطينية.

يأتي ذلك ضمن توترات إقليمية حالية مع إسرائيل خلال الأيام القليلة الماضية، بعد توقيع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، على مرسوم يقضي بنقل السفارة الامريكية من تل أبيب إلى القدس، ما يعني اعترافا رسميا بالمدينة القديمة عاصمة لإسرائيل. وقد حذر مراقبون دوليون من أن قرار ترامب قد يؤدي إلى المزيد من الاضطرابات في الشرق الأوسط.

المصدر: RT

ديمة حنا