الملك سلمان يبحث مع مدفيديف المشاريع الاستثمارية المشتركة

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jcmx

يستقبل رئيس الوزراء الروسي، دميتري مدفيديف، اليوم الجمعة، الملك السعودي، سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ويناقش معه مشاريع الاستثمار المشترك، بعد توقيع البلدين على عشرات الوثائق أمس.

وكان العاهل السعودي قد أجرى محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الكرملين، أمس الخميس، أسفرت عن التوقيع على وثائق مشتركة مهمة.

وقال الملك سلمان، بعد اجتماعه مع الرئيس بوتين، إن وجهات نظر موسكو والرياض متفقة حول العديد من المشكلات الإقليمية والدولية، وإن المملكة العربية السعودية ستسعى إلى حل الأزمة السورية وفقا لقرارات جنيف وقرارات مجلس الأمن الدولي. وبالإضافة إلى ذلك، أعرب عن رغبته في مواصلة التعاون مع روسيا لتحقيق الاستقرار في أسواق النفط.

وأشار الرئيس الروسي الذي تلقى دعوة لزيارة السعودية إلى أن المحادثات كانت جوهرية وموضوعية، وتناولت العلاقات الثنائية والوضع في المنطقة.

وفي وقت لاحق، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن بوتين ناقش مع ملك السعودية الوضع في الشرق الأوسط، مع التركيز على سوريا والعراق وليبيا واليمن.

وأشار وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك إلى أن بوتين والملك سلمان بحثا قضية التعاون في سوق النفط خلال المحادثات.

ووقعت روسيا والمملكة العربية السعودية 14 وثيقة عقب المحادثات، وعلى وجه الخصوص، وقعت حكومتا الدولتين اتفاقا للتعاون في استكشاف الفضاء الخارجي واستخدامه في الأغراض السلمية.

كما وقع الطرفان مذكرة تفاهم بين وزارة الاتصالات في روسيا ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالمملكة العربية السعودية.

كما تم التوقيع على "خارطة طريق" للتعاون التجاري والاقتصادي والعلمي-التقني ومذكرة تفاهم وتعاون في مجال العمل والتنمية الاجتماعية والحماية الاجتماعية، وبرنامج للتعاون في مجال الثقافة بين العامين 2017  و2019 ، وعلى برنامج للتعاون الزراعي وتنفيذ برامج تعاون في مجال استخدام الطاقة الذرية.

المشاريع المشتركة

وذكرت الحكومة الروسية أن مدفيديف سيبحث القضايا الراهنة للتعاون الثنائي في مجالات التجارة والاقتصاد والصناعة والطاقة والزراعة وغيرها من المجالات، وسينظر في تنفيذ مشروعات البنية التحتية المشتركة الرئيسية.

ومن المعروف أن وزارة الزراعة في الاتحاد الروسي تدرس إمكانيات زيادة تصدير الحبوب إلى المملكة العربية السعودية. وبوجه عام، تعتبر الزراعة مجالا واعدا للتعاون بين روسيا والمملكة العربية السعودية.

وتقوم الوزارة أيضا باستكشاف إمكانية اجتذاب استثمارات إضافية في مجمع الصناعات الزراعية الروسية.

وصرح كيريل دميترييف، رئيس الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة، بأن المستثمرين السعوديين يرغبون في الاستثمار في روسيا. ووفقا له، فإن الأموال التي تأتي من المملكة العربية السعودية إلى البنية التحتية الروسية، تصب في مشاريع مثيرة جدا للاهتمام بالنسبة لروسيا.

وقال دمترييف إن عقد منتدى الأعمال "الروسي -السعودي" والاتفاقات التي تم توقيعها عقب المحادثات في الكرملين يخلقان أساسا جادا لمزيد من التعاون بين البلدين، ليس فقط في قطاع الطاقة بل وفي مجالات أخرى مثل القطاع الزراعي والبنية التحتية والخدمات اللوجستية والطب والصناعة وغيرها الكثير.

المصدر: نوفوستي

سعيد طانيوس