ميركل تمد يدها إلى سيادة فرنسا

أخبار الصحافة

ميركل تمد يدها إلى سيادة فرنساالمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kcjs

"ميركل تطلعت إلى المستقبل الأوروبي"، عنوان مقال يفغيني بودوفكين، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، حول دعوة أنغيلا ميركل إلى تمثيل أوروبي مشترك في مجلس الأمن الدولي، وإلى مجابهة الهجرة.

وجاء في المقال: للتغلب على التحديات المتراكمة، يتعين على الاتحاد الأوروبي التعامل مع قضية الهجرة في أقرب وقت ممكن وتعزيز وحدته في السياسة الخارجية. دعت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل شركاءها إلى ذلك في كلمتها أمام مؤتمر حزب الشعب الأوروبي في ميونيخ.

خطاب ميركل في ميونيخ، محاولة "لبث حياة جديدة" في المشروع الأوروبي، وإصلاح مؤسساته. بالإضافة إلى الهجرة، ركزت الزعيمة الألمانية على دور الاتحاد الأوروبي في الساحة العالمية، وعبّرت عن الرغبة في تحقيق وحدة المجتمع واستقلاله في هذا الاتجاه. وقالت: "إذا كانت أوروبا تريد أن تصبح لاعباً عالمياً، فعليها أن تتصرف كلاعب عالمي".

وفي الصدد، رأى رئيس قسم الأمن الأوروبي بمعهد أوروبا التابع لأكاديمية العلوم الروسية، دميتري دانيلوف، أن اقتراح ميركل بشأن التمثيل الجماعي للاتحاد الأوروبي في المؤسسات الدولية، من الناحية النظرية، منطقي للغاية. وأضاف: "لكن المشكلة تكمن في أن دول الاتحاد الأوروبي، حتى بوجود مؤسسات مركزية،  ليست في وضع يسمح لها بالوصول إلى موقف موحد حول قضايا محددة.. وبهذا المعنى، يمكن للتمثيل الجماعي أن يزيد من عدم استقرار عمل مجلس الأمن الدولي، الذي يُنتقد على عدم كفاءته بسبب أن أعضاءه كثيراً ما يستخدمون حق النقض".

بالإضافة إلى ذلك، تساءل دانيلوف عما إذا كانت دول الاتحاد الأوروبي الكبيرة سوف تساند موقف ميركل، فقال: "على وجه الخصوص، ليس مضمونا أن تقبل فرنسا بتقاسم السيادة مع بروكسل وتتحمل المسؤولية عن الاتحاد الأوروبي بأكمله".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بالفيديو.. كلاشينكوفا مع آنا كنيشينكو - صياد صواريخ توماهوك كروز