موسكو مستعدة لاستضافة الليبيين

أخبار الصحافة

موسكو مستعدة لاستضافة الليبيين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jibe

"روسيا ترتق مزق ليبيا"، أو "موسكو تحاول إقامة اتصال بين الحكومة في طرابلس والقبائل الجنوبية"، تحت هذا العنوان، كتبت إيلينا تشيرنينكو، في صحيفة "كوميرسانت"، اليوم الأربعاء.

جاء في المقال أن روسيا تلعب دور الوسيط في التسوية الليبية الداخلية. "فبمساعدة فريق الاتصال الروسي، بات ممكنا بدء حوار بين ممثلي قبائل ليبيا الجنوبية وحكومة الوفاق الوطني التي تتخذ من طرابلس مقرا لها".

وفيما يتعلق بوساطة ممثلي الاتحاد الروسي في التسوية الليبية، التقت "كوميرسانت" ليف دينغوف، رئيس فريق الاتصال الخاص بليبيا (الذي تم تشكيله في الدوما، ويقوم بتنسيق عمله مع وزارة الخارجية الروسية والإدارات الأخرى).

قال دينغوف: "عندما تفاوضنا على المساعدة الإنسانية الروسية لسكان جنوب ليبيا، ناشدَنا ممثلو القبائل الذين يعيشون في مدينة أوباري مساعدتهم في إقامة حوار مع حكومة الوفاق الوطني". وأضاف أن الفريق الروسي قام بعد ذلك بالاتصال بممثلين عن فايز سراج و"ضمان استعداد ممثلي القبائل للمفاوضات".

وكما أكدوا لـ" كوميرسانت" في فريق الاتصال "فقد أفضت نتائج الاجتماع إلى إزالة عدد من التناقضات المتراكمة، واتفق الطرفان على مواصلة المفاوضات". تقول تشيرنينكو، وتضيف أن ممثلي القبائل الجنوبية تحدثوا أمام وسائل الإعلام الليبية وشكروا روسيا على دعمها.

وأما رئيس فريق الاتصال ليف دينغوف فمقتنع بأن "الوساطة الروسية في الحوار بين حكومة الوفاق الوطني المعترف بها رسميا وممثلي القبائل الجنوبية تظهر أن كلا الجانبين يثقان في موسكو".

وفي السياق، صرح السفير الروسي السابق لدى اليمن وليبيا وتونس، الممثل الخاص للرئيس الروسي للعلاقات مع منظمة المؤتمر الإسلامي، بنيامين بوبوف، لوكالة إنترفاكس، بأن موسكو مستعدة لتنظيم مفاوضات بين الليبيين على أراضيها.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا