القنابل والصواريخ الروسية الموجهة تثبت فعاليتها

أخبار روسيا

القنابل والصواريخ الروسية الموجهة تثبت فعاليتها
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ifo7

كشفت شركة الأسلحة الصاروخية التكتيكية الروسية عن أن الصواريخ والقنابل عالية الدقة المستخدمة للقضاء على العصابات الإرهابية في سوريا قد أثبتت فعاليتها وقدراتها القتالية المتميزة.

وفي حديث لوكالة "إنترفاكس" أدلى به بوريس أوبنوسوف المدير العام للشركة المذكورة الثلاثاء 24 يناير/كانون الثاني، قال: "تتلقى مؤسستنا تقارير دورية من وزارة الدفاع الروسية تشرح فيها مدى فعالية القنابل الموجهة التي نصنعها وصواريخ "جو سطح" والمستخدمة في العملية الخاصة لقواتنا في سوريا".

وأضاف: "استنادا إلى النتائج التي يضعها محللو شركتنا، فإنه يمكن الجزم بأن جميع القذائف والصواريخ الجوية عالية الدقة التي نصنعها والمستخدمة في سوريا قد أنجزت المهام التي خصصت من أجلها وأثبتت قدراتها القتالية واتسقت مع المواصفات والمعايير المعلنة عنها، والدليل على ذلك كمية الأهداف الثابتة والمتحركة التابعة للإرهابيين وجرى تدميرها".

وتابع يقول: "تم خلال العملية الخاصة لقواتنا الكشف عن جملة من خصائص القنابل والصواريخ المستخدمة وطبيعة عمل أجهزة توجيهها التي تحكمها الظروف الفيزيائية والجغرافية في منطقة القتال، وجرى الإفادة من هذه الخصائص في إنتاج القذائف والصواريخ الجديدة".

 يذكر أن القوات الروسية تستخدم في عمليتها الجوية في سوريا قنابل "كاب-250" الموجهة والمصنفة في خانة الأسلحة الذكية عالية الدقة، وعرضت للمرة الأولى في معرض الصناعات الجوية والفضائية الدولي الروسي "ماكس -2011".

"كاب-250" مزودة برأس تقودها إلى هدفها يتم التحكم بها بالليزر أو بواسطة نظام الملاحة الجوية وتحديد المواقع الروسي "غلوناس"، وتحملها مقاتلات "سو-34" و"سو-24".

وتزن "كاب-250" كيلوغراما، فيما يبلغ طولها 3,2 متر، وقطرها 285 ملم وباع جناحها 55 سنتيمترا ومزودة برأس حربية متفجرة متشظية بزنة 127 كيلوغراما.

كما استخدمت القوات الروسية بين أسلحتها الذكية في استهداف مواقع الإرهابيين في سوريا، صواريخ "كاليبر" المجنحة المدرجة كذلك في قائمة الأسلحة التكتيكية فائقة الدقة بمداها الذي يبلغ 1500 كم ويمكن إطلاقها من القاذفات الاستراتيجية والسفن والغواصات، حيث أطلقتها القاذفات والسفن والغواصات الروسية من الجو وسطح البحر والأعماق وطالت مواقع المسلحين في محيط تدمر ودير الزور وغيرها في سوريا.

المصدر: "إنترفاكس"

صفوان أبو حلا

 

 

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة