الجولة الأخيرة لصالح بوتين!

أخبار العالم

الجولة الأخيرة لصالح بوتين!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/idud

تجاهلت مجلة The Economist البريطانية التقرير الاستخباراتي الأمريكي حول تدخل موسكو في انتخابات الرئاسة الأمريكية وعلقت على الوضع الذي خلقه لنفسه الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته.

وفي افتتاحية عددها للـ8 من يناير/كانون الثاني، كتبت أن الرئيس "فلاديمير بوتين ربح الجولة الأخيرة في نزال باراك أوباما، وباتت روسيا بذلك كالفرس التي تنشّ بذيلها ذبابة ثقيلة الظل في عز الحر، ودونالد ترامب يصفق للكرملين في هذه الأثناء".

وأضافت: "بوتين أثبت أنه الشخص الذي نعرفه جريئا وفطنا لا يمكن التكهن بحساباته، ويتقن الانتصار في الحروب الإعلامية في وقت كان لغيره في مثلها أن يستسلم منذ أمد نظرا لاستنفاده جميع الخطوات الدفاعية".

ومضت الصحيفة البريطانية تقول، إن "أوباما قرر توجيه ضربة قاصمة لبوتين بطرد 35 دبلوماسيا روسيا في آن واحد من الولايات المتحدة وفرض عقوبات إضافية ضد روسيا، كما تعطش البيت الأبيض ليرد بوتين بالمثل ويطرد عددا مماثلا من الدبلوماسيين الأمريكيين من بلاده. إلا أن بوتين، رد بشكل جعل من أوباما شخصية فاشلة وموضعا للسخرية ليقرّ العالم بأسره بسخافة ممارساته".

وتابعت: "إفزاع الأمريكان بروسيا يملأ قلوب مناصري بوتين فخرا ويجعلهم يتلمسون بذلك انبعاث بلادهم بصفتها دولة عظمى، في ما أن صلابة موقف بوتين نبعت في الواقع من خوف الولايات المتحدة أمام موسكو كعدو قوي".

وخلصت The Economist إلى أن "الركلة التي وجهها بوتين لأوباما مع نهاية ولايته كانت إشارة فعالة، إلا أن الطعن بفوز ترامب والاستفتاء على إعادة النظر بنتائج الانتخابات الأمريكية قد يكون أهون على موسكو من إقرار الأمريكيين النهائي بفوز ترامب المشوب بالانتهاكات وتوليه منصب الرئاسة في الولايات المتحدِة".

المصدر: "كوميرسانت" الروسية عن The Economist

صفوان أبو حلا