بوتين: سندافع بالصواريخ

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ic58

طالب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قيادة الجيش، بتعزيز القوات النووية الاستراتيجية بصواريخ تضمن اختراق أي منظومات للدفاع الصاروخي في العالم.

وجاءت تصريحات بوتين خلال ترؤسه اجتماعا لقيادة وزارة الدفاع الروسية، الخميس 22 ديسمبر/كانون الأول، في موسكو.

واستطرد الرئيس قائلا: "يجب علينا تعزيز القدرات القتالية للقوات النووية الاستراتيجية، وبالدرجة الأولى، بفضل منظومات صاروخية تقدر بشكل مضمون على اختراق كافة منظومات الدفاع الصاروخي الموجودة حاليا، وكذلك المنظومات التي ما زالت قيد التطوير".

كما شدد بوتين على ضرورة رفع كفاءة القوات الاستراتيجية غير النووية إلى مستوى جديد نوعيا، يسمح بمواجهة أي مخاطر عسكرية قد تحدق بروسيا.

ودعا إلى ضمان تطوير كافة أنواع القوات المسلحة بشكل متزن، ومواصلة تدريب أفراد الجيش على استخدام الأسلحة عالية الدقة والوسائل المعاصرة للاتصال والاستطلاع وإدارة القوات والحرب الإلكترونية.

وشدد بوتين على أن الجيش الروسي بات اليوم أقوى من أي معتد محتمل، لكنه حذر من التراخي. وأوضح أن الوضع في العالم قد يتغير بسرعة، ولذلك من الضروري الحيلولة دون وقوع أي خلل في سياق عملية تحديث الجيش والأسطول، والتدريب القتالي.

وأكد أن روسيا نجحت في الحفاظ على قدرات ثلاثية النووي (التي تشمل صواريخ عابرة للقارات تنشر في البر، وأخرى تحملها طائرات وغواصات)، على المستوى المناسب، معيدا إلى الأذهان أن هذه الثلاثية تلعب دورا محوريا في الحفاظ على التوازن الاستراتيجي في العالم. وأضاف أن نسبة الأسلحة الحديثة في القوات النووية تقترب من 60%.

بدوره كشف وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أن موسكو نجحت في إبطال مفعول الخطر الناجم عن صواريخ "توماهوك" الأمريكية المجنحة، التي قد تنشرها الولايات المتحدة قرب حدود روسيا على منصات الإطلاق التي تدخل في قوام العناصر الأوروبية للدرع الصاروخية الأمريكية.

ولفت إلى أن هذه المنصات التي تنشرها واشنطن في بولندا ورومانيا، ستصبح قادرة على إطلاق صواريخ "توماهوك" بعد إضفاء تعديلات بسيطة عليها. وأشار إلى احتمال نشر ما بين 150 و200 صاروخ من هذا الطراز الذي يبلغ مداه 2400 كيلومتر، على طول حدود روسيا، إذ سيكون بوسع تلك الصواريخ الوصول إلى حدود روسيا في غضون 10 دقائق.

وشدد على أن وزارة الدفاع الروسية نفذت القرار الذي اتخذه رئيس البلاد بشأن إبطال مفعول هذا الخطر، دون أن يكشف عن طبيعة الخطوات التي اتخذها الجيش الروسي في هذا السياق.

وأضاف أن القوات الاستراتيجية الروسية ستتسلم في العام المقبل 3 أفواج منظومات صاروخية حديثة.

وذكر شويغو أن حلف الناتو يواصل تعزيز مجموعات قواته المنتشرة قرب حدود روسيا، لافتا إلى أن عدد أفراد تلك القوات ازداد 3 أضعاف في غضون 10 سنوات.

وأشار الوزير أيضا إلى نشر أكثر من 200 قنبلة نووية أمريكية محدثة في أوروبا، وتحديدا في بلجيكا وإيطاليا وهولندا وألمانيا وتركيا. وأشار إلى ظهور صعوبات جديدة ناجمة عن هذه الخطوات، مشددا على أن روسيا مضطرة للرد على هذه التطورات.

المصدر: وكالات

أوكسانا شفانديوك

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة