اشتباكات على أكثر من جبهة في سوريا بانتظار إتمام عمليات الإجلاء من حلب

أخبار العالم العربي

اشتباكات على أكثر من جبهة في سوريا بانتظار إتمام عمليات الإجلاء من حلبحلب (صورة من الأرشيف)
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ic1r

في الوقت الذي ينتظر فيه الجميع الانتهاء من عمليات الإجلاء وخروج المسلحين كليا من شرق حلب تستمر الاشتباكات في سوريا على أكثر من جبهة.

في ظل  الترقب القائم بشأن الانتهاء من تنفيذ اتفاق خروج المسلحين من أحياء شرق حلب مقابل خروج الحالات الإنسانية والحرجة من بلدتي كفريا والفوعة بريف إدلب الشمالي ومضايا والزبداني في ريف دمشق الغربي، تستمر العمليات العسكرية على أكثر من جبهة سورية، فقد أعلن مصدر عسكري سوري أن وحدة من الجيش دمرت 10 طائرات مسيرة ومفخخة أطلقها عناصر من "جبهة النصرة" (جبهة فتح الشام) من بلدة النعيمة بريف درعا الشرقي باتجاه الأحياء الآمنة في مدينة درعا، في حين  نفذت الطائرات الحربية صباح اليوم الأربعاء عدة غارات على مواقع المسلحين في مدينة عربين وبلدتي كفر بطنا  والشيفونية  وأطراف مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية، بينما استهدفت وحدات من الجيش السوري بقذائف المدفعية مواقع المسلحين في أطراف حي جوبر الواقع بأطراف العاصمة، كما استهدفت وحدات أخرى من الجيش السوري بالرشاشات الثقيلة ليل أمس مواقع للمسلحين في مخيم اليرموك جنوب العاصمة، دون معلومات عن إصابات.

أما في ريف حمص الشمالي فقد استهدفت وحدات من الجيش  بالرشاشات الثقيلة مواقع المسلحين في منطقة الحولة، في حين اندلعت اشتباكات عنيفة بين وحدات من الجيش السوري  وعناصر تنظيم داعش في محيط سد أبو كلة بريف تدمر الغربي ومناطق أخرى في محيط مطار التيفور العسكري والمنطقة القريبة منه بريف حمص الشرقي .

كما سقط عشرات القتلى والجرحى في صفوف تنظيم داعش بدير الزور شرق البلاد ، وقال مصدر عسكري إن وحدات من الجيش وجهت خلال الليلة الماضية رمايات مركزة على مواقع إرهابيي تنظيم داعش في أحياء الحويقة والرشدية والعمال في المدينة وتدمير مستودع ذخيرة في حي الحويقة وطريق الحسينية ودوار الحلبية و الـ 7 كم وفي قريتي جديدة العكيدات والبغيلية ومدينة موحسن بريف دير الزور .

في هذه الأثناء قالت مصادر إعلامية إن معارك عنيفة تدور عند الأطراف الجنوبية الغربية من مدينة الباب الواقعة بريف حلب الشمالي الشرقي بين قوات "درع الفرات" وعناصر تنظيم داعش، حيث تتركز الاشتباكات في محيط جبل الشيخ عقيل الذي تقدمت فيه الفصائل ومعلومات عن سيطرتها الكاملة عليه، بينما تشهد المدينة قصفاً مكثفاً بالقذائف المدفعية والصاروخية من قبل القوات التركية وقوات درع الفرات، بالتزامن مع الضربات المتجددة من الطائرات التركية.

المصدر: RT