منزل مدمر في غزة يتحول إلى لوحة فنية

الثقافة والفن

منزل مدمر في غزة يتحول إلى لوحة فنية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ibt0

حولت فنانة هولندية تبلغ من العمر "65عامًا" منزلا فلسطينيا، دُمر جرّاء تعرضه للقصف الجوي الإسرائيلي، أثناء الحرب على قطاع غزة عام 2014، إلى تحفة فنية.

وفي غضون 3 أشهر من العمل المستمر، تمكنت الفنانة الهولندية "ماريان تيوين"من إنجاز العمل بشكل كامل، بمساعدة عمال فلسطينيين ذوي خبرة في مجال البناء والحدادة. 
ورغم خطورة العمل ومشقته، نظرا لكبر سن الفنانة، إلا أنها أصرت على إنجازه. 

وبدأت الفنانة مشروعها، بعملية تأمين لجدران وأسقف المنزل حتى لا يقع، بمساعدة حداد فلسطيني، قام بتثبيت جسور حديدية كبيرة أعلى المنزل وحوله، وقامت بعد ذلك بتنظيف المنزل من الركام. 

واستخدمت الفنانة الهولندية جميع ما كان في المنزل من رُكام، مادة رئيسية في العمل، فاستخدمتها لسد جميع جدران المنزل بشكل هندسي مُتقن، دون استخدام الإسمنت. كما جلبت قطعا من الجبس الأبيض، ووضعتها بإتقان حول أحد أعمدة المنزل المكون من طابقين. وأسفل قطع السقف التي توشك أن تقع، شيدت أعمدة خشبية مطلية بالخراسان. 

وكانت الفنانة تقضي أكثر من 6 ساعات يوميا، داخل المنزل المُدمر وتنقل بيدها الحجارة وتعطيها للعمال، وتطلب منهم وضعها بالشكل الذي ترغب به، رغم كبر سنها.

وقالت ماريان تيوين: "منذ بداية مسيرتي المهنية حتى اليوم، أشرفت على 7 مبان، 4 منها في هولندا، والـ 5 في روسيا، وآخر في جنوب إفريقيا، والـ 7 في غزة".

المصدر: الأناضول

محمد خالد

أفلام وثائقية