عشرات القتلى والجرحى في تفجيرين باسطنبول وسط تنديد دولي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iat9

قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو إن السلطات المختصة ألقت القبض على حوالي 10 أشخاص يشتبه بأن لهم صلة بتفجيري اسطنبول، اللذين أسفرا عن مقتل 38 شخصا بينهم 30 شرطيا.

وأضاف الوزير أن الانفجار الأول نجم عن عبوة ناسفة وضعت في سيارة تم تشغيلها عن بعد، واستهدف حافلة لرجال شرطة بالقرب من ملعب "فودافون ارينا" في واحد من أحياء وسط اسطنبول عقب انتهاء مباراة لكرة القدم في مسابقة بالدوري المحلي بين فريقي "بشيكطاش" و"بورصة سبور"، بمنطقة بشيكطاش، ليتبعه الانفجار الثاني، "الذي يبدو أن انتحاريا نفذه" فدوى داخل متنزه ماتشكا القريب.

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن قوات الأمن فككت عبوة مريبة خارج استاد كرة القدم عقب وقوع الانفجارين.

وذكرت قناة (إن.تي.في) إن الانفجار استهدف مركبة للشرطة لدى مغادرتها من أمام الاستاد بعد أن تفرقت الجماهير بالفعل.

وكان شهود عيان بالموقع قد قالوا إنه أمكن سماع دوي نيران أسلحة فيما يبدو أنه هجوم مسلح على الشرطة.

وضرب الاعتداء المزدوج منطقة سياحية في اسطنبول، تقع بين ميدان تقسيم الشهير وقصر دولمبهس الإمبراطوري السابق على الجانب الأوروبي من هذه المدينة.

وعلى إثر التفجيرين سارعت السلطات إلى إغلاق كافة المداخل المؤدية إلى الملعب، الذي انتشر بالقرب منه عشرات من رجال الشرطة المزودين بمدافع رشاشة وأسلحة ومنعوا حركة المرور، بينما حلقت طائرة هليكوبتر فوق المنطقة.

أردوغان: تفجيرا اسطنبول استهدفا عناصر الشرطة والمدنيين

في غضون ذلك أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في أول تعليق له على الهجوم الإرهابي أن الإرهابيين كانوا يسعون إلى أن يكون هناك أكبر عدد ممكن من الضحايا.
وقال أردوغان: "للأسف لدينا قتلى وجرحى، هذه الليلة رأينا مرة أخرى الوجه البشع للإرهاب في مدينة اسطنبول، من الواضح أن هدف العمل الإرهابي الذي وقع فور المباراة  بين"بشيكتاش" و"بورصة سبور" كان إسقاط  أكبر عدد ممكن من الضحايا".

كما اعتبر أن "اسم المنظمة التي نفذت الاعتداءين ليس له أي أهمية"، مضيفا "يجب ألا يشكك أحد في أننا سنهزم هذه المنظمات الإرهابية وأولئك الذين يقفون وراءها".

وأشار أردوغان إلى أن تركيا ستضمد جروحها بيدها عقب هذا الهجوم الارهابي الذي وصفه بـ "غير الأخلاقي".

وأرجأ الرئيس التركي، زيارة كانت مقررة اليوم الأحد إلى كازاخستان، عقب هجوم اسطنبول الإرهابي.

هذا وأعلنت تركيا الحداد الوطني لمدة يوم واحد، وبحسب مرسوم عمم على الوزرات، ووقعه رئيس الحكومة، بن علي يلدريم، أعلن الأحد 11 ديسمبر/كانون الأول، حدادا وطنيا رسميا في كافة أنحاء البلاد.

من جهته اتهم رئيس الوزراء التركي، بن علي يلديرم، حزب العمال الكردستاني، بتنفيذ التفجير المزدوج معتبراً أن الحادث يستهدف وحدة تركيا، وقال يلديرم، في تصريح للصحافيين "ليس لدينا أي تردد في وقوف حزب العمال الكردستاني وراء هجوم اسطنبول".

تنديد عالمي بتفجيرات اسطنبول 

ونددت موسكو بالعملية الإرهابية التي وقعت في اسطنبول، وبعث الكرملين برقية الأحد قدم فيها بوتين تعازيه بضحايا تفجيري اسطنبول، وشدد على أن ما حدث يؤكد مجددا الحاجة لجهود مشتركة في مكافحة الإرهاب.

من جهتها دانت واشنطن العملية الإرهابية في اسطنبول، وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي، نيد برايس، الأحد 11 ديسمبر/كانون الأول، "الولايات المتحدة تدين بحزم الهجوم الإرهابي الذي وقع باسطنبول في تركيا، والذي أسفر عن مقتل وإصابة عشرات الأشخاص، ويبدو أن الهجوم استهدف قوات الشرطة، نحن ندعم تركيا، حليفنا في الناتو، ونقف ضد كافة الإرهابيين الذين يهددون تركيا والولايات المتحدة والسلام والاستقرار في العالم".

كما ندد وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، بالتفجيرين الإرهابيين في تغريدة نشرها على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، "أدين بشدة التفجير الإرهابي بمدينة اسطنبول، وأعلن تضامني مع المتضررين من الحادث، المملكة المتحدة منوطة بالعمل مع تركيا في مجال مكافحة الإرهاب".

كما دان مجلس أوروبا الانفجار، إذ قال المتحدث باسم الأمين العام للمجلس "دانييل هولتاغ" في تصريح صحفي، "إننا مع كل الحكومات الأوروبية، ندين الهجوم الإرهابي الذي وقع في اسطنبول وتسبب في مقتل مدنيين أبرياء"، وأعرب هولتاغ عن تضامن ودعم الحكومات الأوروبية ومجلس أوروبا لتركيا، بعد الهجوم الإرهابي.

كما أعرب وزير الخارجية الكندي، ستيفين ديون، عن إدانته للتفجيرين في تغريدة نشرها في حسابه على "تويتر": "كندا تدين الهجوم الإرهابي الدموي الذي استهدف مدينة اسطنبول...قلوبنا مع ذوي الضحايا والمصابين، ومع الشعب التركي عامة".

وتقدم أمين عام الأمم المتحدة، بان كي مون بـ"التعازي لذوي ضحايا العمل الإرهابي، ولتركيا شعبا وحكومة" معربا عن إدانته للتفجيرين الإرهابيين.

المصدر: وكالات 

نتاليا عبدالله

 

فيسبوك 12مليون