ماكلارين يتهم روسيا بالتلاعب بعينات اختبارات المنشطات بين 2011 و2015

الرياضة

ماكلارين يتهم روسيا بالتلاعب بعينات اختبارات المنشطات بين 2011 و2015 ريتشارد ماكلارين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ian1

كشف تقرير للوكالة الدولية لمكافحة المنشطات، الجمعة 9 ديسمبر/كانون الأول، أن أكثر من ألف رياضي روسي، استفادوا مما أسماه نظام إخفاء نتائج اختبارات المنشطات، بين عامي2011 و2015.

وقال رئيس اللجنة المستقلة التابعة للوكالة الدولية لمكافحة المنشطات، الكندي ريتشارد ماكلارين، خلال مؤتمر صحافي في لندن "وضعت مؤامرة مؤسساتية للرياضات الشتوية والصيفية بمشاركة وزارة الرياضة وأجهزة أخرى، كالوكالة الروسية لمكافحة المنشطات، ومختبر موسكو لمكافحة المنشطات، بهدف التلاعب بفحوص مكافحة المنشطات".

وزعم أن "هذا التلاعب الممنهج والمركزي بفحوص المنشطات، تطور وتم تحسينه تباعا بحسب استخدامه، في الألعاب الأولمبية (الصيفية) في لندن 2012، وفي دورة الألعاب الجامعية في قازان عام 2013، وبطولة العالم لألعاب القوى 2013 في موسكو، ودورة الألعاب الأولمبية الشتوية في سوتشي (روسيا) في 2014".

وادعى المحقق الكندي أن "تطور البنية التحتية (لنظام التلاعب) كان يهدف إلى ملاقاة التغييرات في أنظمة الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا) وتدخلاتها المفاجئة".

وزعم ماكلارين حصول تبديل لعينات فحوص المنشطات في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في سوتشي، وأنه تم استخدام القهوة والملح للتلاعب بهذه العينات قبل فحصها من قبل خبراء دوليين.

تجدر الإشارة إلى أن ماكلارين أعد تقريره المستقل بناء على طلب من الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا).

وكشف الجزء الأول وجود ما أسماه "خطة محكمة للتلاعب باختبارات المنشطات" في الألعاب الأولمبية الشتوية في سوتشي (2014) من قبل روسيا، الأمر الذي نفته الجهات المعنية في روسيا جملة وتفصيلا.

وأدى التقرير إلى استبعاد مجموعة من الرياضيين الروس، عن أولمبياد ريو دي جانيرو 2016.

وارتكز ماكلارين في تقريره، على معلومات الرئيس السابق للمختبر الروسي للمنشطات غريغوري رودتشنكوف، الذي غادر إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

المصدر: وكالات