8 قتلى من قوات موالية لحكومة الوفاق الليبية في سرت

أخبار العالم العربي

8 قتلى من قوات موالية لحكومة الوفاق الليبية في سرت
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i944

قتل 8 عناصر من قوات موالية لحكومة الوفاق الليبية المعترف بها بهجوم شنه تنظيم "داعش"، السبت 26 نوفمبر/تشرين الثاني، داخل منطقة في مدينة سرت، حسبما أفاد مستشفى ميداني في المدينة.

 وتشير وكالة "فرانس برس" إلى أن المستشفى الميداني يتولى علاج المصابين في صفوف قوات حكومة الوفاق والذين ينقلون فيما بعد إلى مدينة مصراتة.

من جهته، أفاد مستشفى مصراتة المركزي بأنه استقبل السبت 17 جريحا.

وأفاد المركز الإعلامي لغرفة عمليات تحرير مدينة سرت عبر صفحته على موقع فيسبوك بوقوع هجومين انتحاريين نفذهما مسلحان.

وكان المركز قد أعلن أن قوات حكومة الوفاق كبدت مسلحي "داعش" خسائر بشرية كبيرة خلال اليومين الماضيين. وقال المركز إن وحدة تابعة لجهاز مكافحة الجريمة تمكنت من إحصاء 68 جثة لمقاتلي التنظيم في منطقة الجيزة البحرية في مدينة سرت.

وتحدثت قوات "عملية البنيان المرصوص" عن تقدم ملحوظ خلال الأيام القليلة الماضية في جبهة القتال بالواجهة البحرية لمدينة سرت، التي تعد آخر جيوب مقاومة "داعش" للقوات الحكومية.

وأورد بيان صادر عن المركز الإعلامي لغرفة عمليات تحرير سرت أن مسلحي التنظيم الإرهابي بدأوا يفقدون السيطرة على الوضع نتيجة الخسائر الكبيرة في الأرواح والمعدات ونفاد المؤن، وهو ما يؤذن بقرب انتهاء المعركة.

وتقول القوات الحكومية إن ما يؤخر تقدمها على الأرض لم يعد شدة مقاومة التنظيم لها، بل حرصها على سلامة المدنيين المحاصرين في مربع القتال؛ حيث صدرت أوامر للقوات بعدم الاستعجال في الحسم حفاظا على أرواح المدنيين.

وتطلق القوات الحكومية نداءات إلى المدنيين بالابتعاد عن المعارك، ومحاولة الفرار من حصار "داعش" إن استطاعوا. وقد تمكنت هذه القوات من تأمين خروج عشرات العائلات من دائرة المعركة.

وتمكنت قوات "عملية البنيان المرصوص" من السيطرة على أكثر من 120 منزلا هذا الأسبوع وقامت بتمشيطها.

ويواصل الطيران الليبي استطلاع الوضع على الأرض، وقصْفَ أهداف تابعة للتنظيم لمساعدة المقاتلين في التقدم، حيث شن سلاح الجو 22 غارة على منطقة الجيزة البحرية خلال الأسبوع الجاري؛ ليصل بذلك عدد الغارات التي نفذها الطيران الليبي إلى 420 غارة منذ أغسطس/آب الماضي بحسب "البنيان المرصوص".

ولا توجد إحصاءات دقيقة حول عدد المقاتلين الموالين لتنظيم "داعش"، الذين لا يزالون يتحصنون في حي الجيزة البحرية، الذي يشكل الواجهة البحرية لمدينة سرت على البحر المتوسط. غير أن الناطق باسم غرفة عمليات تحرير سرت، رضا عيسى قدر عدد منازل الحي التي لا تزال تخضع لسيطر داعش بنحو 70 منزلا.

وبدأت القوات الحكومية في 12 أيار/مايو الماضي حملة تستهدف استعادة السيطرة على سرت، مسقط راس الزعيم الراحل معمر القذافي، ونجحت في محاصرة تنظيم "داعش" في منطقة الجيزة البحرية في شمال شرق المدينة والتي تضم مجموعة كبيرة من الأبنية السكنية.

المصدر: وكالات

إياد قاسم