العثور على رؤوس مقطوعة في مقابر سرية بالمكسيك

أخبار العالم

العثور على رؤوس مقطوعة في مقابر سرية بالمكسيكصورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i8xr

عثرت سلطات غيريرو المكسيكية على 32 جثة و9 رؤوس داخل مقابر جماعية سرية اكتشفت في هذه الولاية الواقعة جنوبي البلاد، والتي تشهد عمليات خطف وقتل ونزاع بين عصابات تهريب المخدرات.

وقال الناطق باسم جهاز الأمن في الولاية روبرتو الفاريز، الخميس 24 نوفمبر/تشرين الثاني: "هذا اكتشاف مروع"، موضحا أن الجثث هي لـ31 رجلا وامرأة واحدة، وإن هذه البقايا البشرية التي عثر عليها نقلت إلى شيلبانسينغو، كبرى مدن غيهيرو للتعرف عليها".

وبحسب البيانات، فقد عثرعلى الجثث في 17 من مجموع المقابر التي نبشها المحققون، وكانت حوالي 20 حفرة جماعية رصدت بين الثلاثاء والخميس على تلة في قرية بوشاهويكو التابعة لبلدية زيتلالا، بعدما تلقت السلطات بلاغا من مجهول عن مكان احتجاز شخص مخطوف، وعندما وصلوا إلى التلة عثروا على المخطوف مع دراجة نارية وسترات مضادة للرصاص واكتشفوا هذه المقابر.

كما وجد الجنود والشرطة 4 رؤوس داخل ثلاجة قد تكون رؤوس بعض الجثث.

ويقوم مهربو المخدرات بدفن ضحاياهم داخل مقابر سرية منذ سنوات في المكسيك حيث تعثر السلطات باستمرار على رفات للبشر.

يذكر أن ولاية غيريرو من كبار المنتجين للماريجوانا والخشخاش اللذين يهربان إلى الولايات المتحدة، ويطالها عنف عصابات المخدرات ويستشري فيها الفساد.

وقتل 24 شخصا في هذه الولاية الأسبوع الماضي، كما فقد فيها 43 طالبا في 2014 في حادثة أثارت استياء عاما في البلاد.

ومنذ أن أعلنت السلطات المكسيكية الحرب على عصابات المخدرات في 2006، قتل أكثر من 170 ألف شخص وفقد 28 ألفا آخرون في المكسيك.

المصدر : وكالات 

نتاليا عبدالله 

فيسبوك 12مليون