معارك الجيش السوري متواصلة في ريفي حلب وحمص

أخبار العالم العربي

معارك الجيش السوري متواصلة في ريفي حلب وحمصمعارك الجيش السوري متواصلة في ريفي حلب وحمص
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i86z

استمرت العمليات العسكرية والمواجهات بين وحدات الجيش السوري والفصائل المسلحة على أكثر من جبهة.

فقد أعلن مصدر عسكري سوري أن وحدات من الجيش دمرت مستودع ذخيرة وآليات متنوعة لإرهابيي تنظيم داعش في ريف حلب الشرقي، وأضاف المصدر أن سلاحي الجو والمدفعية في الجيش السوري وجها ضربات محققة إلى أوكار ومحاور تحرك عناصر التنظيم في منطقة دير حافر شرق الكلية الجوية بريف حلب الشرقي مؤكدا أن الضربات أسفرت عن تدمير مستودع ذخيرة وعدة سيارات دفع رباعي مزودة برشاشات ثقيلة بمن فيها من إرهابيين ، كما دمرت وحدات من الجيش ثلاث سيارات مزودة برشاشات وقضت على من بداخلها من عناصر التنظيم في قرية المزبورة إلى الشمال الشرقي من الكلية الجوية شرق حلب.

وتنتشر في عدد من قرى وبلدات ريف حلب الشرقي والشمالي الشرقي مجموعات إرهابية تابعة لتنظيم "داعش".

كما اشتبكت وحدات من الجيش في ريف حمص الشرقي صباح اليوم مع مجموعات تابعة لتنظيم داعش  قرب تل الصوانة وحقل شاعر النفطي ، وقال مصدر سوري  إن وحدات الجيش استخدمت في الاشتباكات مختلف أنواع الرشاشات الثقيلة والمدفعية وأسفرت عن تدمير آليات متنوعة وسقوط العديد من القتلى والجرحى بين صفوف الإرهابيين ، كما تم تدمير تجمعات ومقرات لعناصر داعش في محيط قريتي رحوم والمشيرفة بريف حمص الشرقي، في حين أسفرت عمليات الجيش أمس عن سقوط عشرات القتلى والجرحى  بين صفوف عناصر التنظيم على اتجاه تلول الصوانة شرق مدينة حمص بنحو 90 كم.

أما في محيط بلدة تلبيسة بريف حمص الشمالي فإن وحدة من الجيش وجهت ضربات محققة الى أوكار وتجمعات مسلحي جبهة النصرة أسفرت وفقا لمصدر رسمي عن مقتل وإصابة العديد من المسلحين  وتدمير أسلحة وعتاد حربي كان بحوزتهم ..

وفي سياق عملياته العسكرية في ادلب وريفها فقد نفذ سلاح الجو السوري عدة غارات جوية على مواقع مسلحي ما يعرف بجيش الفتح موقعة حسب مصادر رسمية خسائر في الآليات والعتاد ،و أوضح المصدر أن سلاح الجو نفذ طلعات جوية على تجمعات ومحاور تحرك المسلحين المنتشرة في محيط خان شيخون وبنش وعابدين ومعر تحرمة بريف إدلب مؤكدا أن الطلعات أدت إلى إيقاع العديد من المسلحين  قتلى وجرحى وتدمير عدد من  آلياتهم وتحصيناتهم مشيرا إلى تدمير عشرات الآليات المدرعة والمصفحة والقضاء على أعداد كبيرة من المسلحين خلال ضربات جوية على تجمعاتهم ومقراتهم شمال معان ومحيط طيبة الإمام واللطامنة وعطشان وشرق مورك بريف حماة الشمالي.

ودمر سلاح الجو أمس عددا من الآليات والمقرات والدشم لمسلحي ما يعرف بجيش الفتح في طلعات على تجمعاتهم ومحاور تحركهم في عدد من قرى وبلدات ريفي حماة وإدلب.

وتنتشر في ريف حماة الشمالي على الحدود الإدارية مع محافظة إدلب مجموعات مسلحة تابعة لتنظيم جبهة النصرة وما يسمى أحرار الشام وصقور الشام وفيلق الشام وأجناد الشام وغيرها من المجموعات المنضوية تحت مسمى جيش الفتح إضافة إلى مجموعات تابعة لـ جند الأقصى الموالي لتنظيم داعش .

وفي ريف دمشق أوقعت وحدات من الجيش خسائر في الأفراد والعتاد في صفوف مسلحي ما يعرف بجيش الإسلام المنتشرين في الغوطة الشرقية.
وأشار مصدر عسكري إلى أن وحدات من الجيش نفذت ضربات على تجمعات ومقرات المسلحين في المزارع المحيطة بمدينة دوما بريف دمشق مؤكدا أن الضربات أسفرت عن تدمير عدد من مرابض الهاون ومقتل وإصابة عدد من الإرهابيين وتدمير عدد من آلياتهم وتحصيناتهم . وكانت قتلت أمس امرأة وأصيب 3 أشخاص بجروح  جراء قذائف أطلقت من مواقع ما يعرف بجيش الإسلام في الغوطة الشرقية واستهدفت احياء الصالحية والمزة وركن الدين ومنطقة المزرعة في مدينة دمشق.

 

أما العمليات العسكرية في منطقة درعا البلدجنوب سوريا  فقد وصفها مصدر عسكري بالمكثفة وأوضح بأن وحدات من الجيش السوري  نفذت عمليات مكثفة ضد تجمعات ومحاور تسلل مسلحي تنظيم جبهة النصرة في تلك المنطقة تمكن الجيش خلالها من القضاء على معظم أفراد مجموعة مسلحة في مخيم النازحين وتدمير عدد من  آلياتها .

وكانت مضادات الطيران في الجيش السوري قد أسقطت أمس طائرتين مسيرتين مفخختين للمجموعات المسلحة شمال مخيم النازحين في درعا وقضت على مجموعة مسلحة بكامل أفرادها خلال كمين محكم في محيط بئر أم الدرج بحارة البجابجة في منطقة درعا البلد .

وتنتشر في أحياء منطقة درعا البلد وعدد من القرى والبلدات بريف المحافظة تنظيمات مسلحة  أغلبها يتبع لجبهة النصرة وما يسمى لواء توحيد الجنوب وكتائب مجاهدي حوران وكتيبة مدفعية سجيل.

عبد الحميد توفيق