طائرة ركاب أسرع من الصوت تصل نيويورك بلندن في 3 ساعات فقط

العلوم والتكنولوجيا

طائرة ركاب أسرع من الصوت تصل نيويورك بلندن في 3 ساعات فقطأول طائرة ركاب تفوق سرعتها سرعة الصوت
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i7vh

كُشف النقاب عن النموذج الأولي لطائرة ركاب تفوق سرعتها سرعة الصوت أنشأتها شركة الطيران "بوم" وتدعمها شركة "Virgin" لصاحبها الملياردير ريتشارد برانسون.

ويدعي برانسون أن هذه الطائرة ستكون فائقة السرعة أكثر مما في أي وقت مضى، ومن المقرر أن تقلع طائرة XB-1 الأسرع من الصوت في أول رحلة تجريبية لها أواخر عام 2017، ويمكن أن تنقل الركاب من لندن إلى نيويورك خلال 3.5 ساعات.

وستبدأ الرحلات التجريبية للطائرة بالقرب من قاعدة Edwards الجوية في كاليفورنيا الجنوبية، وذلك بالتعاون مع شركة Virgin Galactic لمركبات الفضاء.

وسيُكشف النقاب عن النموذج الأولي للطائرة في مطار دنفر بكولورادو، ويعتبر نموذج XB-1 متطورا جدا من الناحية التقنية وستشكل مستقبل طائرات شركة "بوم".

وقال ريتشارد برانسون، مؤسس مجموعة فيرجن: "لقد كنت متحمسا منذ فترة طويلة للابتكار في مجال الفضاء وتطوير رحلات تجارية عالية السرعة، لذا كان القرار بالتعاون مع شركة (بوم)". ويوجد لدى "Virgin" خيارات عدة لشراء 10 من طائرات "بوم".

وقال بليك شول المدير التنفيذي السابق لشركة أمازون والرئيس التنفيذي لشركة "بوم": "بعد 60 عاما على بزوع عصر الطائرات النفاثة، ما زالت الطائرات تحلق بسرعة ستينيات القرن الماضي. فلم يكن مصممو الكونكورد آنذاك يملكون التقنية اللازمة للوصول إلى سرعة تفوق الصوت بأسعار معقولة، ولكننا اليوم نفعل ذلك".

وأضاف: "نفخر الآن بالكشف عن أولى طائراتنا ونتطلع لرحلتنا الجوية الأولى في أواخر العام القادم".

تتميز طائرة XB-1 بوجود محركات صممتها جنرال الكتريك، والكترونيات طيران وضعتها Honeywell وهيكل من ألياف الكربون صُمم من قبل Tencate.

وقد صُممت الطائرة من قبل أهم خبراء الطيران ممن حصلوا على خبرتهم نتيجة العمل في وكالة ناسا وسبيس إكس وبوينغ. وعززت الطائرة بديناميكا هوائية متطورة ومحرك ذي كفاءة عالية ومواد جديدة مركبة لإنتاج الطائرات الأسرع من الصوت بميزات آمنة وأسعار معقولة، ولتكون 2.6 أسرع من الطائرات الحالية.

وقالت Virgin في شهر مارس/آذار: "يمكننا أن نؤكد أننا سنوفر الهندسة والتصميم وخدمات التصنيع، وكذلك اختبارات التحليق".

وقد صنعت طائرة شركة "بوم" بـ 45 مقعدا وستكلف تذكرة السفر على متنها نحو 5 آلاف دولار، وستكون هادئة وأكثر كفاءة بنسبة 30% من طائرة كونكورد. ولتخفيض زمن الرحلة ستحلق الطائرة على ارتفاع 18288 متر وبسرعة 2.6 مرتين أكثر من طائرات الركاب الأخرى.

وقال شول إن الطائرة ستسافر عبر 500 مسار مختلف، بما في ذلك رحلة من سان فرانسيسكو إلى طوكيو تستغرق 5 ساعات فقط، و6 ساعات من لوس أنجلس إلى سيدني.

المصدر: ديلي ميل

ديمة حنا