فرار 48 مدنيا من شرق حلب إلى غربها

أخبار العالم العربي

فرار 48 مدنيا من شرق حلب إلى غربهاصورة من حي بستان القصر بحلب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i58s

أفادت وكالة "سانا" السورية بأن مجموعة من الأهالي المحاصرين من قبل المسلحين في الأحياء الشرقية بحلب مؤلفة من 48 شخصا تمكنت من الفرار إلى غرب المدينة الخاضع لسيطرة القوات الحكومية.

وأوضحت مصادر في سوريا، لقناة "RT"، أن المدنيين وصلوا إلى أحياء حلب الشرقية عن طريق معبر بستان القصر، فيما أشارت "سانا" إلى أن الجيش السوري قام باستقبال المجموعة وتأمينها، وهي تشمل نساء وأطفالا.

وذكرت الوكالة أن الجهات المعنية في المحافظة قامت بتقديم جميع المساعدات الضرورية للمواطنين الفارين من شرق حلب، ونقلتهم إلى مركز إقامة مؤقتة مؤمّن بجميع الاحتياجات الأساسية.

وكانت مجموعات المسلحين المتمركزة في الأحياء الشرقية من حلب قد منعت آلاف الأهالي المحليين من مغادرة المنطقة، خلال التهدئة الإنسانية التي استمرت 3 أيام، وأُعلنت من قبل القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية بالتنسيق مع الجانب الروسي.

الأمم المتحدة تشعر بالخيبة من فشل إجلاء المرضى والجرحى من شرق حلب

وفي سياق متصل، أعربت الأمم المتحدة، الاثنين، عن الشعور بالخيبة من فشل إجلاء المرضى والجرحى من أحياء حلب الشرقية بسبب عدم توفر ضمانات أمنية لذلك.

وفي تصريح صحفي، قال ستيفان دوجاريك، الناطق الرسمي باسم الأمين العام للمنظمة الدولية، إن الأمم المتحدة تدعو جميع أطراف النزاع في سوريا إلى توفير ظروف لإجلاء الجرحى والمرضى وأفراد عائلاتهم من شرق حلب بلا إبطاء، مشيرا إلى أن الحديث يدور عن "شروط أساسية على جميع الأطراف التمسك بها وفقا للقانون الإنساني الدولي والقواعد المعمول بها في مجال حقوق الإنسان".

ولم يحدد دوجاريك المواعيد الزمنية وماهية الضمانات التي تحتاج الأمم المتحدة إليها لإجلاء الأهالي، قائلا إن عملية كهذه "أكثر من لعبة شطرنج".

المصدر: وكالات

رفعت سليمان