الأمم المتحدة: "داعش" يحتجز 550 عائلة في الموصل كدروع بشرية

أخبار العالم العربي

الأمم المتحدة: أطفال في الخالدية المحررة من أيدي داعش - محافظة نينوى
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i4wr

أعلن مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الجمعة 21 أكتوبر/تشرين الأول أن مسلحي "داعش" يحتجزون 550 عائلة اقتادوها من قرى محيطة بمدينة الموصل لاستخدامها لاحقا دروعا بشرية، كما يرجح.

وأشارت المتحدثة باسم المكتب رافينا شمدساني إلى أن المتطرفين يحتجزون المختطفين قرب مواقع للتنظيم في الموصل، مرجحة أن المتشددين يعتزمون اللجوء إلى استخدامهم كدروع بشرية في ظل إحراز القوات العراقية المدعومة من البيشمركة والحشد الشعبي تقدما ملحوظا في إطار عملية "قادمون يا نينوى" التي بدأت الاثنين الماضي من أجل استعادة المدينة من براثن "داعش".

وأكدت المتحدثة استنادا إلى معلومات موثوق بها أن المكتب يجري تحقيقا في تقارير تفيد بتنفيذ متشددي "داعش" إعدامات بحق 40 مدنيا في قرية واحدة في محيط الموصل.

تجدر الإشارة إلى أن الأهمية المبدئية لعملية طرد مسلحي "داعش" من الموصل بالنسبة للقوات العراقية تكمن في أن هذه المدينة تعتبر أكبر معقل للتنظيم والتي أعلن منها زعيم "داعش" أبو بكر البغدادي إقامة "الخلافة الإسلامية" بعد سقوط الموصل في أيدي التنظيم في يونيو/حزيران 2014.

المصدر: رويترز

أندريه بودروف