الجيش السوري يسيطر على حي بني زيد في حلب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hvqm

أعلنت قيادة الجيش السوري الأربعاء عن فرض الجيش سيطرته الكاملة على حي بني زيد الذي كان يعد أحد أهم معاقل تنظيم "جبهة النصرة" في حلب، والواقع في شمال المدينة.

ونقلت وكالة "سانا" عن مصدر عسكري تأكيده استكمال وحدات الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة عملياتها العسكرية لتأمين حلب والسيطرة على حي بني زيد بالكامل.

وتابع المصدر أن وحدات الهندسة قامت بإزالة المفخخات والعبوات من الساحات والشوارع في الحي، مبينا أن عمليات تأمين حلب أسفرت عن السيطرة على كراجات عفرين والسكن الشبابي وجميع كتل الأبنية والمعامل في الليرمون الواقعة على الأطراف الشمالية لمدينة حلب.

وقال المصدر إن وحدات الجيش "تتابع عملياتها في مطاردة فلول الإرهابيين الفارين من حي بني زيد، وسط انهيار كبير في معنوياتهم وتبادل الاتهامات فيما بينهم وتسليم عشرات المسلحين أنفسهم وأسلحتهم طلبا لتسوية أوضاعهم".

ونقلت وكالة "سبوتنيك" عن مصدر ميداني في حلب أن مجموعات صغيرة من "الفرقة 16" التابعة للجيش الحر تسلم نفسها للجيش السوري في حي بني زيد ومحيط دوار الليرمون شمال حلب.

وفي وقت سابق انسحبت أعداد كبيرة من المسلحين  من معامل الليرمون وبني زيد باتجاه الريف الغربي لحلب سيرا على الأقدام لعدم وجود عربات تقلهم بسبب إطباق الحصار عليهم على محوري الكاستيلو والليرمون.

وأوضح مراسلنا في دمشق، أن تقدم الجيش السوري جاء بعد أن تمكن من محاصرة معاقل المسلحين في أحياء شمال شرق حلب الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة، وتحركات الجيش في مزارع الملاح وطريق الكاستيلو والليرمون، وبعد قطع الدعم اللوجستي الذي كان المسلحون يتلقونه من الأراضي التركية. وبمرور 24 ساعة، ألقت خلالها طائرات سورية منشورات في تلك الأحياء تدعو المدنيين إلى عدم التعاون مع المسلحين، بدأ المسلحون بالخروج من تلك الأحياء بممرات فتحها الجيش.

كما أفاد مراسلنا بتقدم للوحدات الكردية في السكن الشبابي بحي الأشرفية، في ظل دخول الجيش السوري من 3 محاور مخيم حندرات بشمال حلب، وتفكك دفاعات "النصرة" و"نور الدين الزنكي" وبدء انسحاب المسلحين.

وفي ريف دمشق، سيطر الجيش على مزارع حوش الفارة بشكل كامل في الغوطة الشرقية إثر انسحاب جماعي لعشرات المسلحين من البلدة صباح الخميس.

المصدر: وكالات