موسكو: الصحفي شيريميت ضحية جديدة للنظام في أوكرانيا

أخبار العالم

موسكو: الصحفي شيريميت ضحية جديدة للنظام في أوكرانياالخارجية الروسية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/husm

أعربت وزارة الخارجية الروسية عن صدمتها بشأن اغتيال الصحفي بافل شيريميت في كييف، معتبرة أنه أصبح ضحية جديدة للنظام الذي نشأ اليوم في أوكرانيا.

وجاء في بيان رسمي صادر عن الخارجية الروسية الأربعاء 20 يوليو/تموز، أن "شيريميت كان صحفيا محترفا وشخصا له مواقف مبدئية انتقد السلطات كثيرا، إلا أنه لم يكن مهددا في روسيا بسبب عمله المهني".

وأشار البيان إلى أن "السلطات الأوكرانية الحالية التي حصلت على دعم من المشرفي عليها الأوروأطلسيين لم تتمكن من ضمان أمن الصحفي الروسي".

وأضاف أن هناك في أوكرانيا من يرى في هذه الجريمة البشعة "أثرا روسيا"، مشيرا إلى أن هذا الاغتيال ليس الأول من نوعه، وأنه لا توجد حتى الآن نتائج مقنعة حول اغتيال غيورغي غونغادزه وأوليغ بوزينا وكذلك الصحفيين الذين قتلوا في منطقة النزاع في جنوب شرق أوكرانيا.

وأعربت الخارجية الروسية عن أملها في توقف سلسلة الاغتيالات التي تجري دون محاسبة المسؤولين، داعية إلى إجراء تحقيق موضوعي ودقيق في هذه الجرائم ومعاقبة المسؤولين.

وأكدت الوزارة الروسية في بيانها أن موسكو لفتت انتباه المجتمع الدولي أكثر من مرة إلى انتهاك أوكرانيا التزاماتها في مجال حرية الكلمة وحقوق الإنسان، داعية المنظمات الحقوقية المعنية إلى استخدام تأثيرها على كييف من أجل دفعها لاحترام المبادئ الدولية الأساسية الخاصة بتوفير أمن الصحفيين.

كما أعربت الخارجية الروسية عن تعازيها لعائلة بافل شيريميت وتعاطفها مع الصحفيين عموما.

هذا، وقتل الصحفي المعروف بافل شيريميت صباح الأربعاء نتيجة انفجار سيارة كان يقودها في وسط كييف.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا تعليقا على مقتل شيريميت في وقت سابق الأربعاء أن أوكرانيا تتحول إلى "مقبرة جماعية" للصحفيين والصحافة.

المصدر: الخارجية الروسية