وسائل إعلام تكشف عن مواعيد تطبيع العلاقات الروسية-التركية

أخبار العالم

وسائل إعلام تكشف عن مواعيد تطبيع العلاقات الروسية-التركية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hsj5

تتوقع مصادر في الحكومة الروسية أن تجري عملية إعادة تطبيع العلاقات الروسية-التركية على قدم وساق، رغم تحذير الكرملين من أنه من المستحيل التوصل إلى هذا الهدف خلال أيام.

ونقلت صحية "كوميرسانت" عن مصادر في الحكومة الروسية قولها إن رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف سيعلن يوم الخميس 30 يونيو/حزيران عن تسلسل الإجراءات الرامية إلى تطبيع العلاقات مع أنقرة، وفق تكليف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وتابعت الصحيفة أن الوزراء ورؤساء الوكالات الفدرالية قد بدؤوا بإعداد اقتراحاتهم حول استئناف التعاون مع تركيا في مختلف المجالات.

وتوقع وزير البناء والمرافق البلدية في روسيا ميخائيل مين في تصريح للصحيفة رفع العقوبات المفروضة ضد شركات البناء التركية خلال "فترة قصيرة نسبيا".

لم يذكر الرئيس الروسي خلال اجتماعه مع الحكومة يوم الأربعاء 29 يونيو/حزيران أي جدول زمني لعملية التطبيع، لكن دميتري كوزاك نائب رئيس الوزراء المعني بقطاع البناء، توقع اتخاذ القرارات اللازمة بشأن رفع العقوبات في غضون أسبوع أو أسبوعين.

بدوره قال أركادي دفوركوفيتش نائب رئيس الوزراء إن الحكومة ستقرر رفع حظر توريد المواد الغذائية من تركيا وإلغاء حظر رحلات الطيران من وإلى تركيا في غضون "أيام".

هذا وما زال الغموض يكتنف مصير مشروعي محطة "أكويو" الكهرذرية التي تشيدها في تركيا شركة "روس أتوم" الروسية، وخط أنابيب "السيل التركي" لنقل الغاز الروسي عبر قاع البحر الأسود إلى أوروبا. ولم تعلق موسكو هذين المشروعين رسميا بعد اندلاع الأزمة في علاقاتها مع أنقرة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، لكن العمل على تنفيذهما توقف تماما بسبب التباطؤ من الجانب التركي.

وقالت مصادر روسية معنية للصحيفة إن "الكرة في ملعب الأتراك" فيما يخص استئناف العمل على المشروعين، وعليهم (الأتراك) أن يرسلوا بإشارات تؤكد اهتمامهم بمواصلة التعاون.

يذكر أن الرئيس الروسي أمر  بتطبيع العلاقات مع تركيا بعد تلقيه رسالة من نظيره التركي رجب طيب أردوغان يعتذر فيها على إسقاط سلاح الجو التركي لقاذفة "سو-24" الروسية في سماء سوريا يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ومقتل قائدها.
وأجرى بوتين وأردوغان يوم الأربعاء 29 يونيو/حزيران أول مكالمة هاتفية بينهما منذ هذا الحادث المأساوي، اتفقا خلالها على اتخاذ الخطوات الضرورية لاستئناف التعاون الثنائي بين البلدين.

المصدر: "كوميرسانت"