روسيا تهدي إكسير الحياة للسياحة التركية

مال وأعمال

روسيا تهدي إكسير الحياة للسياحة التركية روسيا تهدي إكسير الحياة للسياحة التركية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hsgs

تتوقع جمعية مشغلي الرحلات السياحية الروسية أن يستعيد حجم التدفق السياحي من روسيا إلى تركيا مستوياته التي بلغها قبل فرض موسكو قيودا على أنقرة خلال ثلاثة أشهر.

وقال نائب رئيس جمعية مشغلي الرحلات السياحية الروسية، دميتري غورين، لإحدى القنوات التلفزيونية الروسية الأربعاء 29 يونيو/حزيران: "يمكن الافتراض بأنه خلال حوالي 3 أشهر، ستتم استعادة التدفق السياحي وصولا إلى الأرقام التي تحققت قبل إغلاق مبيعات الرحلات السياحية إلى تركيا".

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أوعز في وقت سابق من يوم الأربعاء برفع العقوبات عن تركيا في مجال السياحة و"تطبيع" العلاقات التجارية بين البلدين، وذلك في أعقاب اتصال هاتفي مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان هو الأول منذ نشوب الأزمة بين موسكو وأنقرة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وفي اجتماع للحكومة الروسية بعد المحادثة الهاتفية، أعلن الرئيس الروسي عن قرار بدء تطبيع العلاقات مع تركيا، حيث بدأ بوتين الاجتماع من الحديث عن موضوع استئناف التعاون مع الجانب التركي في مجال السياحة.

وأوعز الرئيس للحكومة الروسية بدء عملية تطبيع العلاقات التجارية الاقتصادية مع تركيا، وطلب من رئيس الوزراء دميتري مدفيديف إعداد اقتراحات بشأن التعديلات القانونية الضرورية التي ستشكل القاعدة لعملية التطبيع.

وأضاف الرئيس بوتين أن أردوغان أكد له خلال المكالمة أن القيادة التركية ستبذل كل ما بوسعها من أجل ضمان أمن المواطنين الروس في أراضي تركيا.

وكانت الدائرة الصحفية للكرملين أكدت أن تركيا اعتذرت يوم الاثنين لروسيا عن إسقاط طائرة حربية تابعة لها، في بادرة على أن أنقرة تسعى لتحسين العلاقات التي أضر توترها باقتصادها.

وفي 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أسقط سلاح الجو التركي طائرة سوخوي-24 في سوريا. وردا على ذلك قررت موسكو فرض عقوبات تجارية على تركيا شملت العديد من القطاعات من القيود التجارية إلى منع توظيف العمال الأتراك، وإلى فرض تأشيرة على الأتراك الذين يزورون روسيا.

وستساهم عودة السائح الروسي إلى شواطئ تركيا في إنعاش قطاع السياحة، أحد أبرز القطاعات الاقتصادية في تركيا، ولكن لإعادة الثقة بشكل كامل يتطلب الأمر من الجانب التركي ضمان أمن المواطنين الروس في أراضيها.

وأفادت وكالة "رويترز" في وقت سابق بأن عدد السياح الذين استقبلتهم تركيا هبط أكثر من الثلث في مايو/أيار مسجلا أكبر انخفاض في 22 عاما.

وأظهرت بيانات رسمية أن السياحة هبطت بنسبة 34.7% على أساس سنوي في مايو/أيار، حيث وصل 2.49 مليون زائر خلال الشهر. وهذا هو أكبر انخفاض منذ بدء تسجيل البيانات في عام 1994. كما أظهرت البيانات أيضا أن عدد السياح الروس هوى بنسبة 91.8%، بينما انخفض عدد السياح الألمان بنسبة 31.5%.

المصدر: وكالات