هبوط أسعار الفنادق بعد تحطم الطائرة المصرية

مال وأعمال

هبوط أسعار الفنادق بعد تحطم الطائرة المصرية تأثر موسم السياحة في مصر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hohr

ذكرت صحيفة "ذي ديلي ميل" البريطانية الخميس 26 مايو/أيار أن أصحاب الفنادق في مصر اضطروا لخفض أجور السكن فيها بعد حادثة تحطم الطائرة المصرية الأسبوع الماضي.

وأصبحت أجور المبيت في الفنادق الراقية داخل منتجع شرم الشيخ السياحي تتراوح ما بين 26 إلى 50 دولار لليلة الواحدة، وفيما كان سعر المبيت في فندق "راديسون بلوو" يعادل 200 دولار لليلة الواحدة، أصبح الآن بـ 26 إلى 27 دولارا فقط، فيما خفض فندق "رينيسانس" إلى 33 دولارا.

وتشير الصحيفة، إلى أن التخفيض شمل بالإضافة إلى الفنادق المرافق السياحية الأخرى كالأهرامات وغيرها.

وغالبا ما كانت ترى الأفواج السياحية في مناطق الأهرامات، وكذلك مجاميع السكان المحليين وهم يعرضون بضائعهم على السياح الأجانب، أما الآن فالمناطق شبه فارغة.

ويعزو الخبراء السبب في هذه الأزمة إلى العامل الأمني في البلد.

تجدر الإشارة إلى أن طائرة "إيرباص 320" تابعة لشركة "مصر للطيران"، اختفت من شاشات الرادارات، أثناء قيامها برحلة من باريس إلى القاهرة، فجر الخميس الـ19 من مايو/أيار، وعلى متنها 66 شخصا، هم 56 راكبا، وأعضاء الطاقم الـ7، و3 عناصر أمن مصريين.

وقد أعلنت السلطات المصرية رسميا تحطمها فوق مياه البحر المتوسط ومصرع جميع من كان على متنها.

جدير بالذكر أن طائرة الركاب الروسية "إيرباص 321" كانت قد تحطمت شمالي شبه جزيرة سيناء يوم الـ31 من أكتوبر/تشرين الأول والتي تعد أكبر كارثة جوية في تاريخ الاتحاد السوفيتي وروسيا، إذ لقي جراؤها 224 شخصا مصرعهم، وأكدت الاستخبارات الروسية أن سبب الكارثة يعود إلى تفجير إرهابي.

المصدر: وكالات

توتير RTarabic