لعنة "مثلث برمودا" تلاحق طائرة "أيرباص-320"

أخبار العالم

لعنة الطائرة الروسية المختطفة في مطار لارنكا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hnnw

يعد حادث الطائرة المصرية التي اختفت من شاشات الرادار ليلة الأربعاء على الخميس 19 مايو/أيارعندما كانت في الطريق من باريس إلى القاهرة، يعد ثالث كارثة لطائرة "أيرباص 320" خلال عام.

وكانت الطائرة المصرية تقوم بالرحلة MS804 من مطار شارل ديغول بباريس إلى القاهرة، وعلى متنها 66 شخصا، وهي اختفت من شاشات الرادار قبل 20 دقيقة من الوقت المحدد لهبوطها بعد دخولها المجال الجوي المصري. وتناقلت وسائل إعلام مصرية أنباء متضاربة حول تلقي إشارة استغاثة من الطائرة، لكن القوات المسلحة المصرية نفت تلقي أي إشارات. وتستمر عملية البحث عن الطائرة في المياه الإقليمية المصرية.

ومن اللافت أن طائرتين أخريين من هذا الطراز تحطمتا العام الماضي. ولم تكن أسباب الكارثتين تقنية، بل تم تدميرهما بشكل متعمد: وقعت الكارثة الأولى في جبال الألب الفرنسية إذ حطم أحد الطيارين الطائرة عمدا بصدمها بأحد الجبال. أما الكارثة الثانية فهي تحطم الطائرة الروسية من الطراز ذاته في سيناء يوم 31 أكتوبر/تشرين الأول عام 2015، إذ استنتجت الاستخبارات أن الكارثة نجمت عن تفجير عبوة ناسفة على متن الطائرة.

وفي 29 مارس/آذار الماضي، قام المواطن المصري سيف الدين مصطفى باختطاف طائرة  "أيرباص 320" تابعة لشركة مصر للطيران ، كانت تقوم برحلة داخلية من الإسكندرية إلى القاهرة. وانتهى حادث الاختطاف دون ضحايا، إذ أجبر مصطفى طاقم الطائرة مهددا بتفجير عبوة ناسفة مزيفة، على التوجه إلى قبرص، حيث استسلم للسلطات بعد مفاوضات استمرت لساعات.

أكبر كوارث طائرة "أيرباص 320"

23 أغسطس/آب عام 2000 ، البحرين - كانت الطائرة تحاول الهبوط في المطار، لكنها أثناء محاولتها الثانية، سقطت في البحر. وأسفرت الكارثة عن مقتل 143 شخصا.

 3مايو/أيار عام 2006، سوتشي - تحطمت الطائرة لدى محاولة الهبوط بسبب خطأ قائدها، وأسفرت الكارثة عن مصرع 113 شخصا.

18 يوليو/تموز عام 2007، البرازيل -  بعد الهبوط في المطار بنجاح، خرجت الطائرة من المدرج واصطدمت بمخزن وقود ما أدى إلى احتراقها ومقتل 199 شخصا.

28 يوليو/تموز عام 2010 ، باكستان - تحطمت الطائرة أثناء محاولة الهبوط في ظروف جوية صعبة، ولقي 152 شخصا كانوا على متنها مصرعهم.

28 ديسمبر/كانون عام 2014 ، إندونيسيا - سقطت الطائرة في بحر جاوة بسبب عطل في عمل أجهزة الحاسوب وخطأ الطاقم، ولقي 162 شخصا مصرعهم جراء الكارثة.

 24 مارس/آذار عام 2015، الألب الفرنسية – اصطدت الطائرة بأحد الجبال وذلك بسبب أفعال الطيار الثاني أردرياس لوبيتس الذي تحصن داخل قمرة القيادة وقام بتحطيم الطائرة عمدا.ولقي جميع ركاب الطائرة البالغ عددهم 150 شخصا مصرعهم في الكارثة.

31 أكتوبر/تشرين الأول عام 2015، مصر – تفجير عبوة ناسفة على متن الطائرة الروسية أسفر عن تحطمها ومقتل 224 شخصا.

المصدر: وكالات