تلسكوب "سبيكتر أو إف" الروسي الإسباني المشترك سيزود بمرايا فريدة

الفضاء

تلسكوب صورة من مرصد "هابل"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hkgt

تمكن العلماء في معهد "لوتش" للدراسات التابع لمؤسسة "روساتوم" الحكومية الروسية من ابتكار تكنولوجيا تزيد القدرات العكسية للمرايا المقرر استخدامها في مشروع مرصد "سبيكتر أو إف" الفلكي.

وسوف يستخدم العلماء في المرصد الجديد المزمع بناؤه مرايا عالية الدقة يبلغ قطر دائرتها 170 سم، وسيطلونها بمادة خاصة من إنتاج معهد "لوتش" ستوفر للمرايا أكبر قدرة على عكس الأشعة فوق البنفسجية.

وأكد مدير معهد "لوتش" للدراسات فاليري جوبانوف أن المهمة، التي تقف أمام العلماء، تكمن في إنتاج الطلاء ذي القدرات العكسية العالية، وهو يتألف من طبقة رقيقة للغاية من الألومنيوم المطلي بفلوريد المغنسيوم.

وأعلن جوبانوف أن العلماء كانوا قد تمكنوا من خلق هذه التكنولوجية الفريدة التي تسمح بطلي المرايا بهذه المادة بسرعة ودقة عاليتين.

وأضاف رئيس معهد "لوتش" أن نتائج الاختبارات، التي أجراها العلماء، تؤكد أن المرآة المطلية ستحافظ على قدرتها العكسية في غضون 3 سنوات قبل إرسالها إلى المدار، تضاف إليها فترة العمل المحددة للمرصد في الفضاء.  

وذكر جوبانوف أن عملية طلي المرايا لن تبدأ إلا بعد أوائل عام 2018، بينما تقرر موعد إطلاق المرصد في 2021.

ويذكر أن مشروع "سبيكتر أو إف" الذي تنفذه روسيا وإسبانيا بدعم من الاتحاد الفلكي الدولي، يهدف إلى دراسة الأجرام الفلكية المختلفة في مجال الأشعة فوق البنفسجية.

وتجدر الإشارة إلى أن "سبيكتر أو إف" سيكون المرصد الوحيد القادر على دراسة الفضاء بالأشعة فوق البنفسجية بعد انتهاء فترة عمل تلسكوب "هابل" الفلكي.

المصدر: وكالات