محكمة باريس ترفض تجميد أصول "روسيا سيفودنيا"

مال وأعمال

محكمة باريس ترفض تجميد أصول وكالة الأنباء الدولية "روسيا سيفودنيا"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hk51

اعتبرت محكمة باريس، يوم الجمعة 15 أبريل/نيسان، تجميد أصول المجموعة الإعلامية الدولية "روسيا سيفودنيا"، في إطار تلبية دعوى مساهمي شركة "يوكوس" السابقين ضد روسيا، غير قانوني.

وجاء في نص قرار المحكمة، الذي حصلت وكالة "سبوتنيك" على نسخة منه: "أصدر قاضي الشؤون التنفيذية قرارا، بإلغاء تجميد حسابات المجموعة الإعلامية الدولية "روسيا سيفودنيا".

وكانت هيئة التحكيم في محكمة "لاهاي" الدولية في تموز/يوليو من عام 2014، قد حكمت لصالح شكوى مقدمة من المساهمين السابقين لشركة "يوكوس"، وألزمت ضمن قرارها روسيا بدفع مبلغ قدره 50 مليار دولار لصالح المشتكين.

ومثل مقدمو الشكوى آنذاك، أمام المحكمة الدولية، والمتمثلون بكل من الشركة القبرصية المساهمة المحدودة "هوللي"، والشركة المساهمة المحدودة "فيتيران بيتروليوم" المسجلة في قبرص، وشركة "يوكوس يونيفيرسال " المساهمة المحدودة. إذ استحوذت هذه الشركات مجتمعة على 70.5% من أموال" يوكوس".

ووفقا لهذا القرار تم البدء بإجراءات استرداد الأموال من روسيا والحجز على ممتلكاتها في عدد من البلدان، لكن وبحسب القوانين والأعراف القضائية الدولية، لا يعتبر قرار المحكمة الدولية نافذا إلا بعد إحالة القرار إلى محكمة وطنية، والاعتراف من قبل تلك المحكمة بقانونية القرار وشرعيته.

ورفضت المحكمة الفرنسية تلبية طلب شركة "هوللي" المساهمة المحدودة بتعويضها عن الأضرار، وحكمت بتسديدها لتكاليف الإجراءات القضائية. بينما تقدم ممثلو الشركة بطلب إلى محكمة الاستئناف في باريس لاستئناف القرار .

يذكر أنه في يونيو/حزيران الماضي، قام التنفيذ القضائي الفرنسي وبطلب رسمي من شركة "هوللي" بالحجز على أرصدة المجموعة الإعلامية الروسية في فرنسا، واقتصرت الإجراءات على تجميد الأرصدة بانتظار قرار البت من قبل القضاء الفرنسي.

المصدر: "سبوتنيك"

 

توتير RTarabic