بدء سريان الهدنة في اليمن.. وتبادل الاتهامات بين الحوثيين والقوات الموالية لهادي بخرقها

أخبار العالم العربي

بدء سريان الهدنة في اليمن.. وتبادل الاتهامات بين الحوثيين والقوات الموالية لهادي بخرقها قوات يمنية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hjle

أفاد مراسلنا بأن الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي تبادلوا الاتهامات بخرق الهدنة على أكثر من جبهة، وذلك بعد دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ.

وفور بدء سريان الاتفاق، منتصف ليلة الأحد على الاثنين 11 أبريل/نيسان، أفادت وكالة "سبأ" اليمنية بأن جماعة أنصار الله (الحوثيون) والمؤتمر العام برئاسة الرئيس السابق علي عبد الله صالح أكدا التزامهما باتفاق وقف إطلاق النار.

وفي إطار استعدادات الحكومة اليمنية، إلى جانب المساعي الأممية لإنهاء الصراع في اليمن، اجتمع الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي مع نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن الأحمر٬ ورئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر في العاصمة السعودية الرياض٬ وذلك للمرة الأولى منذ توليهما منصبيهما.

وأشار نائب رئيس الوزراء اليمني، عبد العزيز جباري٬ وزير الخدمة المدنية والتأمينات، إلى أن الاجتماع تطرق إلى الهدنة التي سيبدأ العمل بها في ساعة متأخرة من مساء الأحد٬ فيما ستصدر الرئاسة اليمنية بيانا حول ذلك في وقت لاحق٬ مؤكدا أن الشرعية اليمنية "ملتزمة وموافقة على الهدنة٬ ووقف إطلاق النار".

من جهته، أكد نائب رئيس الوزراء اليمني أن الحكومة اليمنية تأمل في أن تشمل الجولة الجديدة من المفاوضات تطبيق قرار مجلس الأمن الدولي ٬2216 القاضي بعودة مؤسسات الدولة٬ وتسليم الأسلحة٬ مشير إلى أن الاجتماع بحث كذلك الجهود السياسية والأوضاع الميدانية في اليمن.

وأفاد جباري٬ بأن اجتماع أعضاء الفريق السياسي والمشاورات٬ يعتمد على الفريق الذي سيمثل الوفد الحكومي إلى اجتماع الكويت، مشيرا إلى أن ظروف التغييرات الحكومية الأخيرة أدت إلى تغيير فريق المشاورات السابق، بعد التحاق سالم الخنبشي به٬ محافظ حضرموت الأسبق٬ بدلا عن الدكتور أحمد بن دغر الذي ترأس مجلس الوزراء.

غرف عمليات لمتابعة سير الهدنة

وأعرب جباري عن أمل الحكومة في أن تتحول الهدنة إلى وقف دائم لإطلاق النار، مبينا أن الحكومة خصصت لجنة عسكرية لرصد الخروقات أو التجاوزات التي قد تعترض لها الهدنة، كما أن الحوثيين سيطبقون نفس الآلية، وأن اللجنتين ستعملان تحت مراقبة الأمم المتحدة، على حد قوله.

وبهذا الصدد، كشفت مصادر صحفية عن التوجه إلى إنشاء 3 غرف عمليات لمراقبة عملية وقف إطلاق النار ورصد الخروقات، إلى جانب الغرفة الرئيسية التي يجري تجهيزها في مقر المشاورات في الكويت، ولفتت إلى أن اللجنة الرئيسية لمراقبة وقف إطلاق النار ستضم 12 عضوا عسكريا من كلا الطرفين.

وأشارت ذات المصادر إلى أنه تمت تزكية 3 مدن تستضيف غرف العمليات لمراقبة وقف إطلاق النار إلى جانب الكويت، هي عمان وصنعاء وغرناطة.

التحالف العربي يعلن التزامه بالهدنة

أعلنت قيادة قوات التحالف العربي العاملة في اليمن بزعامة السعودية التزامها بوقف إطلاق النار في البلاد "استجابة لطلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي".

جنود من التحالف العربي في شوارع عدن - صورة أرشيفية

وجاء في بيان للتحالف نقلته وكالة الأنباء السعودية أنه "انسجاما مع الجهود التي ترعاها حكومة المملكة العربية السعودية التي تهدف لإيجاد تهدئة شاملة ووقف إطلاق النار بين الحكومة الشرعية وميليشيات الحوثي والقوات الموالية لها (...) فإن قوات التحالف سوف تلتزم بوقف إطلاق النار اعتبارا من الساعة 23:59 بتاريخ 10 أبريل 2016، مع احتفاظها بحق الرد على أي خرق لوقف إطلاق النار".

هذا وأكدت قيادة التحالف استمرارها في "دعم الشعب اليمني والحكومة اليمنية في سبيل إنجاح المشاورات التي ترعاها الأمم المتحدة الرامية إلى إنهاء الأزمة اليمنية، وبما يساعد الحكومة على القيام بواجباتها في حفظ الأمن والاستقرار في اليمن، والتفرغ لمكافحة الإرهاب".

المصدر: RT + وكالات