كيري: مراقبون روس وأمريكيون سيبحثون خروقات الهدنة السورية

أخبار العالم العربي

كيري: مراقبون روس وأمريكيون سيبحثون خروقات الهدنة السوريةوزيرالخارجية الأمريكي جون كيري
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hgg9

أفاد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بأن مراقبين روسا وأمريكيين سيعقدون، السبت 12 مارس/آذار، لقائين في جنيف وعمان لبحث خروقات الهدنة التي رصدت في سوريا.

وفي تصريحات أدلى بها في قاعدة الملك خالد العسكرية شمالي المملكة العربية السعودية، حيث التقى مسؤولين سعوديين كبارا، صرح كيري بأنه أجرى اتصالا هاتفيا مع نظيره الروسي سيرغي لافروف ليبحث معه مسألة خروقات الهدنة.

هذا وأعرب الوزير الأمريكي عن قناعته بأن هذه الخروقات التي تتحدث عنها المعارضة السورية لن تقوض بدء الجولة الجديدة من مفاوضلات السلام في جنيف.

وذكر كيري أن انخفاض مستوى العنف في سوريا يعتبر إنجازا مهما، مضيفا أن على النظام السوري عدم استغلال الهدنة لتحقيق أهدافه على الأرض في الوقت الذي تحاول فيه قوى المعارضة الالتزام بشروطها.

كيري يدعو من الرياض إلى ضرورة إنهاء الصراع في سوريا واليمن

وكان كيري شدد خلال محادثات أجراها في السعودية الجمعة 11 مارس/آذار على ضرورة التحرك الفوري لإنهاء الصراع في كل من سوريا واليمن.

ونقل مسؤول أمريكي كبير عن كيري قوله إن الوقت قد حان الآن للمضي قدما لإنهاء الصراعات في سوريا واليمن.

وزيرالخارجية الأمريكي جون كيري يلتقي الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في الرياض - صورة أرشيفية

وأضاف المسؤول بعد أن التقى كيري بالعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وولي ولي العهد ووزير الخارجية في قاعدة عسكرية خارج حفر الباطن بالسعودية "أكد الوزير كيري على أن الوقت قد حان الآن لمواصلة المضي قدما لإنهاء الصراعات في سوريا واليمن".

كذلك، أفاد صحفيون مرافقون لكيري بأن وزير الخارجية الأمريكي قال بعد لقائه مع الملك سلمان وقبل إجرائه محادثات منفصلة مع المسؤولين الثلاثة الآخرين "علينا أن نتحدث عن سوريا".

وكان وزير الخارجية الأمريكي وصل الرياض الجمعة 11 مارس/آذار للقاء العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز ومسؤولين آخرين بارزين.

وأتت هذه الزيارة لوزير الخارجية الأميركي بعد يوم واحد من اختتام مناورات "رعد الشمال" التي استضافتها المملكة بمشاركة 20 دولة عربية وإسلامية.

‭‬هذا ويتوجه الوزير الأمريكي، السبت 12 مارس/آذار، إلى باريس للقاء نظرائه من فرنسا وإيطاليا وألمانيا، إضافة إلى وزيرة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فريديريكا موغريني، لبحث آخر التطورات حول الأزمة السورية. 

وأعلن وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت في وقت سابق أن الاجتماع مخصص لتقييم الأوضاع في سوريا، وذلك قبل استئناف المحادثات غير المباشرة بين الحكومة السورية والمعارضة التي ستبدأ الاثنين المقبل في جنيف، كما سيبحث الوزراء الهدنة السارية في سوريا منذ الـ27 من فبراير/شباط الماضي.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية