الأمم المتحدة: عاجزون عن تحديد هوية الطائرات التي قصفت المدنيين في حلب

أخبار العالم العربي

الأمم المتحدة: عاجزون عن تحديد هوية الطائرات التي قصفت المدنيين في حلبقاذفة امريكية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hdmk

اعترفت الأمم المتحدة/ الخميس 11 فبراير/شباط، بعجزها عن تحديد إلى أي دولة تعود الطائرات التي قصفت مواقع مدنية في مدينة حلب السورية.

وفي مؤتمر صحفي قال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمانة العامة للمنظمة: ليس لدينا إمكانيات أو مراقبون عسكريون لتحديد ذلك". وأضاف أن المنظمة الدولية تركز جهودها على القضايا الإنسانية وتدمير الأسلحة الكيميائية في سوريا.

وتهرب دوجاريك عن الإجابة على سؤال طرحه مراسل لوكالة تاس الروسية عن الأمر الذي استندت إليه الأمم المتحدة لدى إدانتها عمليات القصف التي تعتقد أن الجيش الحكومي السوري نفذها. وقال: "لم يعد لدي ما أقوله ردا على سؤالك هذا". لكنه أكد أنه "على من يقصف الأحياء المدنية، أيا كان، أن يكف عن ذلك".

وكان الناطق الرسمي باسم البنتاغون ستيفن وورن زعم الأربعاء 10 فبراير/شباط بأن الطيران الحربي الروسي قصف مستشفيين في حلب، حارما حوالي 50 ألف سوري من "خدمات حيوية بالنسبة إليهم". إلا أن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف وصف هذه الاتهامات بالهراء، مضيفا أن الطائرات الحربية الروسية لم تغير على مواقع في حلب في 10 من فبراير/شباط.

وأوضح أن مقاتلتين أمريكيتين من طراز (A-10) قصفتا 9 مواقع في المدينة بعد دخولهما الأجواء السورية في الساعة 13:55 (بتوقيت موسكو) من ناحية تركيا".

الولايات المتحدة تنكر قصف مقاتلاتها أهدافا في مدينة حلب

من جانبها أنكرت واشنطن تصريحات المسؤولين الروس، إذ نقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول أمريكي قوله أن المعلومات المتعلقة بالقصف المذكور "ملفقة "، فيما أعلن ممثل عن وزارة الخارجية الأمريكية أن الطيران الحربي الأمريكي لم ينفذ أية مهمات قتالية في حلب أو في المناطق المحيطة بها.

وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف أعلن في وقت سابق أن القاذفات الأمريكية قصفت يوم الأربعاء الماضي 9 مواقع في حلب.

وقال:" في الساعة 13:55 من يوم (الاربعاء) بتوقيت موسكو دخلت قاذفتان أمريكيتان من طراز (A-10) الأجواء السورية قادمة من تركيا وقصفتا عدة اهداف في مدينة حلب". وأضاف الجنرال الروسي:" لم يكن لدينا الوقت الكافي لكي نحدد بدقة لمن تتبع الأهداف التي تعرضت للقصف.. سندرس هذا الأمر بدقة أكبر".

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية