الجيش السوري يصل مشارف بلدتي نبل والزهراء المحاصرتين بريف حلب الشمالي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hcri

أفاد مصدر ميداني الثلاثاء 2 فبراير/شباط أن الجيش السوري، سيطر على كامل قرى دوير الزيتون و تل جبين وحردتنين بريف حلب الشمالي، علاوة على سيطرته على أجزاء من رتيان.

وأبلغ المصدر بأن الجيش السوري، وصل إلى مشارف بلدتي نبل والزهراء المحاصرتين في ريف حلب الشمالي حيث باتت قواته على بعد أقل من كيلومترين عنهما، مضيفا أن عملية الجيش مستمرة بريف حلب الشمالي شمال غرب سوريا بعد أن سيطر على كامل قرى دوير الزيتون، وتل جبين، وحردتنين، إضافة إلى سيطرة نارية على أجزاء من رتيان.

وأشار المصدر إلى أن جبهات القتال تشهد هروبا جماعيا للفصائل المسلحة، فيما يتبادل قادة المسلحين الاتهامات مع "جبهة النصرة" حول المسؤولية عن الهزائم التي لحقت بهم.
إلى ذلك، أشارت مصادر أهلية، إلى أن نحو 20 مسلحا التحقوا بالقتال في جبهة رتيان، في الوقت الذي يهرب فيه المئات من جبهاتهم أمام الضربات القوية والمركزة لمدفعية الجيش والطيران الحربي السوري الروسي المشترك الذي دمر عدة مواقع وآليات للمسلحين.

وتؤكد المصادر أن الجيش وصل إلى مفرق زيتان شمال شرق رتيان بعد تدمير مقر للمسلحين الأمر الذي مكنه من قطع طرق الإمداد من الريفين الشرقي والجنوبي للريف الشمالي.

وتعاني سوريا منذ منتصف شهر مارس/آذار عام 2011، من أعمال عنف ومن اضطرابات داخلية ناتجة عن اشتباكات مسلحة بين القوات السورية النظامية، والعديد من المجموعات المسلحة المتطرفة ذات الولاءات المختلفة، أبرزها تنظيم "داعش"، وتنظيم "جبهة النصرة".

وأسفر القتال حتى الآن، وفقا للإحصائيات الصادرة عن هيئة الأمم المتحدة، عن سقوط 250 ألف قتيل، فضلا عن نزوح الملايين من السوريين، سواء داخل سوريا أو خارجها، هربا من ويلات القصف وهول المعارك التي تجتاح أكثرية المدن السورية.

المصدر: وكالة سبوتنيك