الجيش السوري يطلق عملية في ريف اللاذقية

أخبار العالم العربي

الجيش السوري يطلق عملية في ريف اللاذقية الجيش السوري
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h7in

يشهد ‫ريف اللاذقية‬ الشمالي اشتباكات مع بداية عملية عسكرية فجر اليوم باتجاه ‫‏جبل النوبة‬ حيث شملت الإشتباكات مناطق ‫برج القصب‬ و ‫الكوم‬ أيضا على جانبي طريق ‫حلب‬ اللاذقية.

يذكر أن الجيش والفصائل التابعة له حقق تقدما ملموسا في المحور الآخر باتجاه عكو في الريف الشمالي الشرقي.

وصية محمد برهوم

محمد برهوم النقيب ربما ستبقى قصته في الجيش السوري راسخة بذاكرة الجنود لأنه كان جزءا من حياتهم اليومية قبل أن يكون قائدهم وصاحب الأوامر والتعليمات العسكرية.

 تنقل "سبوتنيك" عن عناصر للجيش السوري انطباعهم عن قائد مجموعة اقتحام في الدفاع الوطني، منذ سنوات، خاض الكثير من المعارك كان آخرها في التلال القريبة من مدينة سلمى، المعقل الأبرز للجماعات المسلحة، قصد تطويقها ودحر المسلحين.

اعتاد النقيب محمد أن يكون مقربا من مقاتليه، بعد أن أحبوه وأعتادوا على العمل معه، منذ بدء العمليات العسكرية بريف اللاذقية في عام 2012، وهذا التآلف بين القادة والمقاتلين جعلهم عائلة واحدة.

ويعتبر أحد المقاتلين في الدفاع الوطني أن إندماج القائد العسكري مع جنوده في تفاصيل حياتهم اليومية يساهم في رفع الروح المعنوية عند تنفيذ المهام، ويشير إلى أن تمضية الوقت مع النقيب محمد عزز روابط العلاقات بينهم وأتاح السيطرة على كثير من المناطق في ريف اللاذقية.

النقيب محمد ملهم معركة تلة الزيارة

لن ينسى المقاتلون في الدفاع الوطني خلال عمليتهم العسكرية على مقربة من سلمى في ريف اللاذقية الشمالي، كلمات النقيب محمد الأخيرة وهو يسخر من قدر الموت بقوله "يا شباب إذا قتلت في تلة الزيارة، ستكملون الطريق كما عرفتكم" ليقاطعه أحد المقاتلين ممازحا، "يا سيدي لم يبق للسيطرة على سلمى سوى القليل".

وعند تنفيذ المهمة يشتبك الجنود مع المسلحين ويتلقى النقيب رصاصة في الصدر أدت إلى مقتله فورا، ورغم ذلك يستميت المقاتلون لكسب المعركة وهم ينادون "كرمال النقيب ياشباب" وينجحون في تحقيق أمنية النقيب بالسيطرة على التلة، بعد أن أقسموا على تحريرها أمام قائدهم الذي كان أكثر من قائد عسكري بالنسبة لهم بل كان ملهمهم.

المصدر: "سبوتنيك" + وكالات

 

الأزمة اليمنية