سفن روسية تقصف مواقع "داعش" بسوريا بـ26 صاروخا من بحر قزوين (فيديو)

أخبار العالم العربي

سفن روسية تقصف مواقع سفن روسية تابعة لاسطول بحر قزوين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h2bs

كشف وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أن سفنا روسية قصفت صباح الأربعاء 7 أكتوبر مواقع "داعش" في سوريا من بحر قزوين، حيث أطلقت تلك السفن 26 صاروخا عالي الدقة قطعت مسافة 1500 كلم.

وأوضح خلال لقاء جمعه الأربعاء مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن 4 سفن صاروخية أطلقت 26 صاروخا مجنحا من طراز "كاليبر" أصابت 11 هدفا في سوريا بنجاح.

وأكد أن وسائل المراقبة الروسية سجلت تدمير جميع الأهداف دون أن تؤدي الغارات إلى سقوط ضحايا في صفوف المدنيين.

بدوره قال بوتين إن تنفيذ عمليات الرماية هذه عبر مسافة نحو 1500 كلم باستخدام أسلحة عالية الدقة ونجاح جميع الغارات، يدل على مستوى التأهيل الرفيع للعسكريين والاستعداد العالي لمؤسسات التصنيع العسكري.

وأعرب الرئيس عن شكره للطيارين الروس المشاركين في العملية الجوية بسوريا وللبحارة الذين نفذوا الضربات من بحر قزوين.

وتجدر الإشارة إلى أن أسطول قزوين الروسي يضم السفينتين الصاروخيتين "تتارستان" و"داغستان، والسفن الصاروخية الصغيرة "سفياجسك" و"أوغليتش" و"فيليكي أوستيوغ" وسفنا وزوارق مدفعية وزوارق إنزال.

تجدر الإشارة إلى أن السفن الصاروخية التابعة لأسطول قزوين قد شاركت أمس الثلاثاء بنجاح في تدريب جرى في إطار مسابقات "الألعاب العسكرية الدولية -2015" بمياه بحر قزوين.

إنفوجرافيك: السفن الروسية تستهدف مواقع لـ”داعش” بصواريخ مجنحة

وقامت السفينة "داغستان" المسلحة بمنظومة "كاليبر-إن كا" بإدارة التدريب والرقابة على عمليات الرماية، فيما حققت السفينة "سفياجسك" نتائج بارزة في إصابة أهداف بحرية وجوية وألغام عائمة.

بدورها نشرت وزارة الدفاع الروسية على حسابها في موقع "يوتيوب" شريط فيديو للضربات المكثفة التي شنتها سفن بحر قزوين الليلة الماضية على مواقع بسوريا، موضحة أن تلك الضربات نفذته باستخدام منظومة "كاليبر إن كا".

وشددت الوزارة على نسبة الخطأ في الإصابات خلال الغارات لم تتجاوز 3 أمتار.

الضربات الروسية استهدفت مواقع لـ"داعش" في ريف الرقة وإدلب وحلب

وأوضحت الوزارة أن الضربات استهدفت منشآت من البنية التحتية التابعة لـ"داعش" في الأراضي السورية، بما في ذلك ورش لتصنيع القذائف والعبوات الناسفة ومراكز قيادة ومخازن للذخيرة ومخازن أسلحة ووقود وقواعد تدريب.

بدورها ذكرت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية أن المواقع التي أصابتها الصواريخ الروسية تقع في ريف الرقة وإدلب وحلب.

واعتبرت الهيئة أن الغارات الروسية تساهم في تقييد قدرات الإرهابيين على التحرك ومنعهم من تدبير هجمات إرهابية دموية.

الأركان العامة للجيش الروسي: مسارات صواريخنا من قزوين إلى سوريا مرت بمناطق غير مأهولة

بدوره كشف أندريه كارتوبولوف رئيس إدارة العمليات العامة في هيئة الأركان العامة للجيش الروسي، أن مسار الصواريخ التي أطلقتها سفن أسطول بحر قزوين الروسي نحو أهداف في سوريا مرت فوق مناطق غير مأهولة، وذلك بغية ضمان أمن السكان المدنيين.

وكشف أنه تم مسبقا تنسيق توقيت مرور الصواريخ  ومساراتها مع شركاء روسيا.

وتابع أن البحارة الروس لدى توجيه الضربات اعتمدوا على معلومات استطلاعية جمعتها الاستخبارات الروسية في أراضي سوريا، إذ كشفت عن مواقع مهمة يستخدمها إرهابيون واعتبرت تدميرها مهمة عاجلة. ولذلك قررت القيادة العسكرية استخدام صواريخ مجنحة بعيدة المدى لإصابة تلك الأهداف.

بيسكوف: تم الاتفاق مع العراق وإيران على مسار الصواريخ

من جانبه أعلن دميتري بيسكوف السكرتير الصحفي للرئيس الروسي أن العملية العسكرية في سوريا ضد تنظيم "الإسلامية" انتقلت الى مستوى نوعي أكثر جودة.

وقال بيسكوف للصحفيين الأربعاء 7 أكتوبر/تشرين الأول إنه "فعليا، اليوم استمرت عملية القوات الروسية لدعم الجيش السوري من الناحية التكنولوجية على مستوى أكثر جودة".

وأكد أنه تم الاتفاق مع العراق وإيران حول مسار الصواريخ الروسية التي تم إطلاقها من بحر قزوين على أهداف "الدولة الإسلامية" في سوريا.

 المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية