عائلة الملا عمر ترفض بيعة القائد الجديد

أخبار العالم

عائلة الملا عمر ترفض بيعة القائد الجديد الملا محمد عمر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gxt4

رفضت عائلة زعيم حركة طالبان، الملا عمر، إعلان البيعة لخليفته أختر منصور مطالبة علماء الدين بالتوسط لحل الخلاف المتزايد داخل صفوف الحركة بشأن انتقال السلطة.

وكانت الحركة قد أعلنت الجمعة 31 يوليو/تموز اختيار الملا أختر منصور زعيما جديدا لها، بعد إعلان وفاة الملا عمر الذي قالت إنه توفي عام 2013، بعد قيادة الحركة لمدة 20 عاما، إلا أن الانشقاقات التي برزت في صفوف الحركة بين الزعيم الجديد ومن يتحدون تعيينه في قيادة الجماعة، ومن بينهم ابنا الملا عمر يعقوب وعبد المنان.

حيث قال عبد المنان في رسالة صوتية بثت الأحد وأكدتها العديد من المصادر من طالبان الاثنين "عائلتنا لم تعلن البيعة لأي شخص وسط هذه الخلافات"، مؤكدا أن عائلة الملا عمر ستخدم القائد الجديد في صورة انتخابه بالإجماع، علما بأن شقيقه يعقوب كان أحد المرشحين لخلافة والده.

هذا وطالب عبد المنان، أحد ابني الملا عمر، "نريد من العلماء حل الاختلافات بدلا من إعلان البيعة لطرف من الأطراف"، وجدير بالذكر أن يعقوب، الابن الثاني وعدد آخر من أعضاء المجلس الحاكم لطالبان، قد غادروا الجلسة التي اختير فيها منصور، رافضين إعلان البيعة له، بحسب ما ذكره مصدر في طالبان لوكالة فرانس برس.

وأضاف المصدر نفسه أن جزءا من المتمردين منزعجون، ويريدون إجابات من منصور وحلفائه على بعض الأسئلة وخاصة إخفاء الحركة موت الملا عمر هذه الفترة، إضافة إلى  الخداع الذي تعرض له عناصر الحركة بوضع بيانات مزيفة باسم الملا عمر لخدمة مصالحها.

يذكر أن الملا منصور دعا السبت 1 أغسطس/آب إلى وحدة الحركة في أول رسالة صوتية له بعد توليه رئاسة الجماعة، وهدفت الرسالة إلى رأب الصدع بين صفوف الحركة في الوقت الذي تزداد فيه الخلافات بشأن محادثات السلام مع الحكومة الأفغانية.

وعلقت الحكومة الأفغانية الاثنين لأول مرة على الانشقاق داخل حركة طالبان قائلة إنها لن تتعامل مع الجماعة المتشددة منفصلة عن المعارضة المسلحة في البلاد، وجاء هذا التعليق في بيان صادر عن مكتب الرئيس الأفغاني، أشرف غني.

وكانت محادثات السلام بين طالبان والحكومة قد توقفت الأسبوع الماضي عقب إعلان السلطات الأفغانية موت الملا عمر في أبريل/نيسان 2013.

المصدر: وكالات