بكين: الهند وباكستان ستبدآن بإجراءات الانضمام لمنظمة شنغهاي في قمة أوفا

أخبار العالم

بكين: الهند وباكستان ستبدآن بإجراءات الانضمام لمنظمة شنغهاي في قمة أوفاأوفا..
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gvvn

أعلن دبلوماسي صيني كبير أن باكستان والهند ستبدآن بعملية الانضمام لمنظمة شنغهاي للتعاون في القمة التي ستعقد في روسيا هذا الأسبوع وذلك في أول توسع للمنظمة الدولية منذ تأسيسها في2001.

وقال تشنغ قوبنغ نائب وزير الخارجية الصيني في بيان صحفي يوم الاثنين "مع تزايد تأثير نمو منظمة شنغهاي للتعاون يهتم عدد كبير من الدول في المنطقة بمسألة الانضمام إلى المنظمة"، مؤكدا أن " انضمام الهند وباكستان لها سيقوم بدور مهم في نمو "شنغهاي للتعاون" وبدور بناء في العمل على تحسين علاقاتهما الثنائية".

وقال الدبلوماسي الصيني إن اجتماع القمة الذي يحضره الرئيس الصيني شي جين بينغ سيناقش أيضا الأمن في أفغانستان.

من جهة أخرى أكد نائب وزير الخارجية الصيني أهمية تعاون دول المنظمة من أجل التصدي للخطر الإرهابي واتهم الجماعات الانفصالية في منطقة شينجيانغ غربي الصين حيث تعيش أقلية الويغور المسلمة، بالتعاون مع تنظيم "داعش"، قائلا "يمكن أن يقال إن حركة تركستان الشرقية الإسلامية لها بالتأكيد علاقات مع تنظيم "الدولة الإسلامية" وشاركت في أنشطة إرهابية ذات صلة.. وتولي الصين اهتماما خاصا لهذا وسيكون لها تعاون أمني مع الدول المعنية".

وكانت وزارة الخارجية الروسية قد أعلنت في مارس/آذار الماضي أن إحدى المهام الرئيسية خلال رئاسة روسيا لمنظمة شنغهاي للتعاون العام الحالي تتمثل في "بدء عملية توسيع المنظمة".

تجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن منظمة شنغهاي تضم حاليا كلا من روسيا والصين وكازاخستان وقرغيزيا وطاجيكستان وأوزبكستان، وتتمتع كل من منغوليا والهند وإيران وباكستان وأفغانستان بصفة المراقب فيها، كما تتمتع بيلاروس وسريلانكا وتركيا بصفة "شريك في الحوار".

وتقدمت الهند وباكستان في سبتمبر/أيلول الماضي بطلب الانضمام إلى المنظمة رسميا، وتسعى إيران هي الأخرى للحصول على العضوية الكاملة في فيها.

هذا، وستعقد قمتا منظمة شنغهاي للتعاون ومجموعة "بريكس" في مدينة "أوفا" الروسية في الـ8 - الـ10 من يوليو/تموز الجاري.

المصدر: "رويترز"

فيسبوك 12مليون