محكمة سويسرية ترفض إطلاق سراح مسؤول في الفيفا بكفالة

الرياضة

محكمة سويسرية ترفض إطلاق سراح مسؤول في الفيفا بكفالةالفيفا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gv7t

أعلنت محكمة سويسرية، أنها رفضت طلب إطلاق سراح بكفالة قدمه واحد من 7 مسؤولين بالاتحاد الدولي لكرة القدم ألقي القبض عليهم في زيوريخ بطلب من الولايات المتحدة بسبب "خوفها من هروبه".

وتم القبض على سبعة مسؤولين في الفيفا يوم 27 مايو/أيار الماضي، وذلك قبل يومين فقط من انعقاد الجمعية العمومية السنوية للاتحاد الدولي (الفيفا)، بطلب من السلطات الأمريكية التي تحقق في مزاعم وادعاءات بالفساد تنسب إليهم، ويتم احتجازهم منذ ذلك الوقت في سجون قريبة من زيوريخ.

والمسؤولون السبعة هم جيفري ويب، وادواردو لي، ويوجينيو فيغيريدو، ورفائيل ايسكيفل، وجوزيه ماريا مارين، وكوستاس تاكاس.

ووصفت المحكمة الاتحادية الجنائية في سويسرا في بيان، الجمعة 26 يونيو/حزيران، المتهم بأنه "مسؤول في الفيفا" دون أن تكشف عن اسمه.

وقالت المحكمة "الأسباب التي قدمت دعما لإطلاق سراحه، مثل سنه المتقدم وحالته الصحية السيئة، ليست كافية لإزالة مخاطر الهرب".

وأضافت "المحكمة ترى أن هناك مخاطرة من إمكانية اختفاء المستأنف إذا أطلق سراحه. المحكمة أخذت بعين الاعتبار أن المستأنف ليست لديه روابط قوية بسويسرا كما أنه قادر على السفر لمسافات طويلة".

وأوضحت المحكمة أن "إجراءات مثل المراقبة الإلكترونية أو دفع كفالة مالية وغيرها لن تقلل من مخاطر الهروب. وترى المحكمة بناء على تقرير من الخدمة الطبية بسجن زيوريخ أنه لا توجد أسباب طبية تحول دون بقاء المستأنف قيد الاحتجاز".

وأشارت وسائل إعلام سويسرية إلى أن المسؤول الذي طلب إطلاق سراحه هو الأوروغوياني يوجينيو فيغيريدو البالغ من العمر 83 عاما، وهو نائب رئيس الفيفا وتولى رئاسة اتحاد أمريكا الجنوبية بين 2013 و2014 كما شغل في السابق منصب رئيس اتحاد الأوروغواي لكرة القدم بين 1997 و2006، وهو ضمن قائمة من 14 شخصا تم اتهامهم في قضايا فساد تتضمن أكثر من 150 مليون دولار على مدار 24 عاما.

وتم إيقاف المسؤولين من قبل لجنة التأديب في الفيفا بعد القبض عليهم. ولم يعلق الفيفا بطريقة مباشرة حول أي من المحتجزين لكن يتم التعاون في التحقيقات. وقبض على فيجيريدو قبل يومين من انتهاء عضويته في اللجنة التنفيذية.

المصدر: "رويترز"