بوتين: توتر علاقاتنا مع واشنطن لا يعني تصعيد الخطر النووي في العالم

أخبار روسيا

بوتين: توتر علاقاتنا مع واشنطن لا يعني تصعيد الخطر النووي في العالم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين - بطرسبورغ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gur7

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السبت 20 يونيو/حزيران إن الخطاب العدائي بين روسيا والولايات المتحدة لا يعني بالضرورة زيادة التهديدات النووية في العالم.

وأوضح بوتين خلال لقائه رؤساء وكالات الأنباء الأجنبية في مدينة سان بطرسبورغ على هامش المنتدى الاقتصادي الدولي أن "تصاعد التصريحات العدائية بين روسيا والولايات المتحدة لا يعني أن العالم أمام تصعيد بمواجهة تستخدم فيها الأسلحة النووية".

وأشار الرئيس الروسي إلى أن بلاده اتخذت قرارا بالتسلح بـ 40 صاروخا إضافيا باليستيا عابر للقارات بعد أن أعلنت الولايات المتحدة عن خطط لزيادة وجودها العسكري بما في ذلك نشر أسلحة ثقيلة في شرق أوروبا.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع عدد من رؤساء وكالات الأنباء الأجنبية

وفي الشأن الأوكراني، دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين المجتمع الدولي إلى ممارسة الضغط على كييف لحثها على تنفيذ اتفاقيات مينسك.

ورفض الرئيس الروسي اتهامات كييف والغرب لموسكو بنشر قوات روسية في شرق أوكرانيا، لافتا إلى أن كييف تحاول خنق اقتصاد جمهورتي دونيتسك ولوغانسك من خلال وقف دفع المعاشات التقاعدية ومنع التعاملات المالية.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع عدد من رؤساء وكالات الأنباء الأجنبية

وفي شان دولي آخر، أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن روسيا تنوي توسيع تعاونها مع دول أمريكا اللاتينية، مشيرا إلى أن هذا الأمر يعد أولوية لروسيا الاتحادية.

وكان الرئيس الروسي قد قال في وقت سابق في الجلسة العامة للمنتدى الاقتصادي الدولي في سان بطرسبورغ إن بلاده مستعدة لمواصلة تعاونها مع الغرب على الرغم من التعاون النشط مع دول منظمة"بريكس" وأمريكا اللاتينية، لافتا إلى أن قمة المنظمة المرتقبة في يوليو/تموز المقبل في روسيا ستسهم في توسيع اتصالات موسكو التجارية.

وشدد بوتين على أن روسيا منفتحة على العالم، للتعاون الاقتصادي والعلمي والإنساني، وللاتصالات مع المجتمع المدني وأوساط الأعمال في مختلف أنحاء العالم.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع عدد من رؤساء وكالات الأنباء الأجنبية

ومن جهة أخرى، رحب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بتطور العلاقات بين كوبا والولايات المتحدة، واصفا التقارب بين هافانا وواشنطن بالخطوة الإيجابية.

ونقلت وكالة الأنباء الإسبانية "EFE" عن بوتين قوله إنه يساند انفتاح كوبا على العالم وأيضا "الدفء" الدبلوماسي بين هافانا وواشنطن.

وبشأن العلاقات مع اليابان، أكد فلاديمير بوتين أن الأخيرة "شريك استراتيجي"، لافتا إلى أن استغلال الموارد الطبيعية يكمن في صلب التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وبهذا الصدد كشف بوتين أن روسيا تسعى إلى زيادة إنتاج الغاز الطبيعي المسال في سخالين بالتعاون مع قطاع الأعمال الياباني.

المصدر: نوفوستي

بوتين يجيب على أسئلة الصحفيين في مؤتمر سنوي خاص أمام أكثر من ألف مراسل