بان كي مون يدعو إلى "هدنة إنسانية فورية" في اليمن مع حلول رمضان

أخبار العالم العربي

بان كي مون يدعو إلى جنيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gued

انطلاق مشاورات جنيف حول اليمن بالتزامن مع دعوة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى وقف شامل لإطلاق النار وإقرار هدنة إنسانية بمناسبة حلول شهر رمضان.

وشدد بان كي مون في كلمة له في جنيف الاثنين 15 يونيو/حزيران على ضرورة انسحاب المسلحين من المدن اليمنية والوقف الفوري لإطلاق النار.

وتابع أن وفد الحوثيين لم يصل إلى جنيف بعد، لكنه توقع حضوره في وقت لاحق يوم الاثنين.

وعزا تأخر الوفد الحوثي إلى مشاكل لوجستية يعمل على حلها حاليا.

كما شدد الأمين العام للأمم المتحدة على دعم المؤسسة الدولية "لكل الأطراف اليمنية في سعيها للسلام"، وطالب بفترة انتقالية سياسية، تضمن تمثيلا عادلا لجميع الأطراف في البلاد.

وفيما يتعلق بالمساعدات الإنسانية، أكد بان على أهمية إيصالها  للمتضررين خاصة خلال شهر رمضان.

وأفادت مراسلتنا في جنيف بانطلاق محادثات جنيف حول اليمن في الوقت الذي التقى فيه الأمين العام للأمم المتحدة رئيس وفد الحكومة رياض ياسين مع تأخر وفد الحوثيين الذي لم يغادر جيبوتي بعد.

وبدأت المشاورات برعاية الأمم المتحدة ممثلة بأمينها العام بان كي مون ومبعوثها لدى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، أجرى الأحد،  لقاءات مع المبعوث الدولي لليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد والأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبداللطيف الزياني قبيل انطلاق مؤتمر جنيف في مسعى لحل الأزمة.

وخلال اجتماع بان والزياني جرى بحث الترتيبات التي أعدتها الأمم المتحدة لعقد المشاورات بين الأطراف اليمنية، والأوضاع المعيشية الصعبة التي يعاني منها الشعب اليمني في ظل استمرار الاقتتال هناك.

إقلاع الطائرة التي تقل وفد الحوثيين المشارك في لقاءات جنيف من مطار جيبوتي

هذا وأفاد عضو المجلس السياسي لحركة "أنصار الله" (الحوثيون) ضيف الله الشامي بأن الطائرة التي تقل أعضاء وفود الحوثيين وحزب المؤتمر الشعبي العام و"الحراك الجنوبي" انطلقت من جيبوتي إلى سويسرا.

وعزا القيادي تأخر إقلاع الطائرة من جيبوتي إلى عراقيل من قبل سلطات العربية السعودية التي سعت إلى إرجاء الإقلاع حتى مغادرة الأمين العام للأمم المتحدة جنيف.

وأضاف ضيف الله أن أربعة أشخاص سيشاركون في المشاورات عن حركة "أنصار الله".

الخارجية اليمنية: مستعدون لبحث وقف إطلاق النار إذا انسحب الحوثيون

من جهة أخرى قال وزير الخارجية اليمني رياض ياسين عبد الله إن الحكومة اليمنية مستعدة لبحث وقف إطلاق نار محدود مع الحوثيين إذا ما انسحبوا من تعز وعدن ومدن أخرى والتزموا بقرار الأمم المتحدة وأطلقوا سراح أكثر من 6000 سجين بينهم وزير الدفاع.

وقالت مراسلتنا إن الأنباء تتحدث عن معوقات تحول دون إقلاع طائرة وفد الحوثيين من جيبوتي.

وأشارت مصادر محلية إلى أن وفد الحوثيين يضم كلا من حمزة الحوثي، ومهدي المشاط، وعلي العماد، بينما ضم وفد المؤتمر الشعبي عارف الزوكا، وأبو بكر القربي، إضافة إلى وفود أخرى موالية للحوثيين من الحراك الجنوبي وحزب الحق وحزب البعث وحزب الكرامة.

تعليق مراسلتنا في جنيف

تعليق رضوان الحمي عضو اللجنة الثورية العليا التابعة لجماعة الحوثي

تعليق إبراهيم القعطبي المتحدث باسم التجمع اليمني الأمريكي

المصدر: RT + وكالات