انطلاق مؤتمر جنيف التشاوري بشأن اليمن

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/guff

صرح إسماعيل ولد الشيخ أحمد مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، بأن مشاورات جنيف، ستتم بمشاركة المكونات السياسية المختلفة، إلى جانب وفد الحكومة.

هكذا بدا مقر الأمم المتحدة في جنيف قبيل انعقاد مشاورات اليمن، وسائل الإعلام لم تتحمس لتغطية الحدث، فلا شيء يوحي بأن الحوار اليمني، المقرر عقده في قاعتين منفصلتين سينطلق في موعده، إلى أن رست الأمور على قرار من حركة "أنصار الله" الحوثية بالمشاركة بعد تعديلات في صيغة المشاورات.

وسائل الإعلام لن تبد أي اهتمام بالحدث

وجرى التركيز على مبدأ المناصفة بين حكومة هادي، التي تتخذ من الرياض مقرا لها وحركة أنصار الله وحلفائها، وجاءت الصيغة الجديدة لتتحدث عن كافة المكونات اليمنية.

وفد الحكومة اليمنية

وبدت تطلعات الطرفين إلى حوار جنيف متباعدة جدا، فبينما ينتظر فريق الرئيس هادي تطبيق القرار الدولي الداعي لانسحاب الحوثيين وحلفائهم من المدن الواقعة تحت سيطرتـهم، يسعى الطرف الآخر إلى الوقف التام للحرب المعلنة تحت مسمى عاصفة الحزم.

بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة

وأوضحت أوساط في الأمم المتحدة لـ "RT"، أن المنظمة الدولية لا تتوقع نتائج عالية السقف من الجولة الأولى التي يفتتحها الأمين العام بان كي مون، بل هي تأسيس لمفاوضات مستقبلية وتأمل في التوصل إلى هدنة إنسانية.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور