روسيا تدعو إلى وضع قواعد لطلعات مراقبة طارئة في إطار اتفاقية "السماء المفتوحة"

أخبار روسيا

روسيا تدعو إلى وضع قواعد لطلعات مراقبة طارئة في إطار اتفاقية طائرة أمريكية تنفذ طلعات مراقبة في إطار اتفاقية السماء المفتوحة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gtye

دعت موسكو الاثنين 8 يونيو/حزيران إلى وضع قواعد دولية خاصة ضمن اتفاقية "السماء المفتوحة" لتنظيم طلعات مراقبة طارئة.

وجاءت هذه الدعوة في كلمة ألقاها ميخائيل أوليانوف، مدير قسم عدم الانتشار ومراقبة الأسلحة بوزارة الخارجية الروسية، في المؤتمر الثالث للدول المشاركة في الاتفاقية الذي عقد في فيينا.

وأكد الدبلوماسي استعداد روسيا للعمل على بلورة هذه القواعد، على أن تشمل التزامات الأطراف بضمان نفس مستوى الشفافية الذي تتسم به طلعات المراقبة الدورية.

وتابع قائلا إن نتائج الطلعات الطارئة يجب أن تكون في متناول الدول التي تنفذها، بل وفي متناول جميع الدول المشاركة بطلبها، مضيفا أنه من المهم عدم السماح بتجاهل نتائج طلعات المراقبة أو تزويرها، كي تكون أساسا لتصريحات سياسية ذات شأن.

وأشار أوليانوف إلى أن الأزمة الأوكرانية جاءت "اختبارا" لفاعلية اتفاقية السماء المفتوحة، قائلا "إن روسيا استقبلت العام الماضي أكثر من خمس عشرة طلعة مراقبة، كان هدفها تصوير البقع شاسعة من الأراضي الروسية المتاخمة لحدود أوكرانيا.. وللأسف فإن حملة الاتهامات الموجهة لروسيا لم تهدأ رغم أن هذه الطلعات لم تكتشف وجود أدلة على "حشد كبير للقوات ولا الأسلحة طول الحدود مع أوكرانيا".

وذكر الدبلوماسي الروسي أن ذلك يبعث على "تأملات حزينة حول مصير الاتفاقية"،  وأوضح أن تجاهل نتائج التصوير الجوي وتكييف نتائج المراقبة بمعايير الطلب السياسي يسيئان لسمعة الاتفاقية كوسيلة للمراقبة الموضوعية للأنشطة العسكرية والأسلحة، وأضاف أن هذه الممارسات تتسرب للأسف إلى آليات تأكد أخرى، الأمر الذي يؤدي إلى تدهور أنظمة المراقبة على الأسلحة ووسائل الثقة في رحاب منظمة الأمن والتعاون الأوروبي.

وأكد أوليانوف تمسك موسكو بمبادئ الاتفاقية واهتمامها باستخدامها الطويل الأمد والفعال.
كما انتقد رفض جورجيا التعاون الثنائي مع روسيا في إطار الاتفاقية المتعددة الأطراف، وكذلك رفض الولايات المتحدة السماح بمراقبة جزرها.

المصدر: "إنترفاكس"